الأسد يأمر بصياغة جديدة لتفسير القرآن الكريم

الأسد يأمر بصياغة جديدة لتفسير القرآن الكريم

كشفت مصادر في وزارة الأوقاف السورية، أن الرئيس بشار الأسد أمر بصياغة نسخة جديدة من تفسير القرآن الكريم، تحت مسمى ”النسخة المعيارية للقرآن الكريم“.

وقبل يومين، تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نسخة من المصحف عليها (إهداء بشار الأسد).

ويرى مراقبون أن الأسد استقبل عشية ليلة القدر وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد، وأعضاء ”اللجنة الدائمة لشؤون القرآن الكريم“، وكان الهدف من الاستقبال الخروج بنسخة جديدة من كتاب الله بصيغة ”مبسطة لا تنجر خلف التأويلات المُتطرفة“، برأيه.

وسبق أن انتقد الرئيس السوري ما أسماه ”التفسير الوهابي للقرآن والسنة“، ومصدره المملكة العربية السعودية، مدعياً أن ”كل مصدر الشر والحرب الأهلية التي تدور رحاها في سوريا هو نتيجة التفسير المُتطرف الذي تصبغ فيه الحركة الوهابية الإسلام وأحاديث النبي مُحمد“، في إشارة إلى السعودية.

وظهر الرئيس السوري في الجامع الأموي بدمشق في شهر مارس 2012 واجتمع بلجنة ”شؤون القرآن الكريم“، وشوهد وهو يقلّب صفحات القرآن، مع صور له تجمعه مع أئمة الجامع.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com