خلافات المليشيات الشيعية تهدد البصرة

خلافات المليشيات الشيعية تهدد البصرة

كشفت مصادر عراقية في محافظة البصرة جنوب العراق (ذات الغالبية الشيعية والغنية بالنفط)، أن خلافات جديدة وشديدة طرأت على فصيلين مسلحيين من المليشيات الشيعية يهدد بحرب داخلية بالمحافظة.
وقالت المصادر في تصريح لشبكة ”ارم“ الإخبارية، إن محافظ البصرة ماجد النصراوي والقيادي في المجلس الأعلى الإسلامي بزعامة عمار الحكيم، أشعل خلافاً مع مسؤول هيئة الحشد الشعبي بالمحافظة والقيادي في منظمة بدر ”سلام الديراوي“.
وبينت المصادر إلى أن الخلاف اتسعت دائرة بعدما أصدر محافظ البصرة ماجد النصراوي قراراً بمنع التعامل مع ”سلام الديراوي“ لحين استبداله بشخص آخر، وهو ما آثار غضب منظمة بدر التي تمتلك جناحاً عسكرياً يقاتل ضد تنظيم داعش ولها شعبية واسعة في المحافظات الجنوبية.
وأشارت المصادر إلى أن النصراوي هدد أيضاً بإنزال ”قوات سرايا عاشوراء“ الجهة العسكرية التابعة للمجلس الأعلى لاعتقال “ سلام الديراوي“ في حال لم يوقف تعاونه بصفة مسؤول هيئة الحشد الشعبي.
وحذر الديراوي الاثنين، محافظ البصرة من زج السياسة في العمل العسكري، مؤكداً على بقاءه في عمله كرئيس للفرع ويتابع شؤون الحشد الشعبي، معتبراً أن كتاب عزله من قبل محافظ البصرة ماجد النصراوي أمره الاداري لا يعنيه من شيء.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com