**الحوثيون يواصلون الاستقطاب ويشكلون مجلس عسكري بتعز**

**الحوثيون يواصلون الاستقطاب ويشكلون مجلس عسكري بتعز**

كشفت تقارير صحافية يمنية الاثنين، عن عملية توزيع أسلحة ”غير عادية“ تقوم بها جماعة الحوثيين (أنصار الله) لأعضائها وآخرين مستقطبين مؤخرا في محافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء، ومساع للجماعة بإعلان مجلس عسكري بالمحافظة.

وأفادت التقارير، إن الحوثيين قد استأجروا مقراً جديداً بمديرية صالة بتعز، وشوهدت عملية توزيع عدد من قطع الأسلحة الجديدة على أعضائها ومناصريها الذين كان بينهم قيادات عسكرية وأمنية من مختلف الوحدات.

وكانت الأجهزة الأمنية بالمحافظة قد تلقت معلومات مؤخراً عن نقل كميات من الأسلحة التابعة للجماعة من منطقة الخوخة بمحافظة الحديدة، غربي اليمن إلى تعز، إلا أنه لم يتم ضبط أي منها، وفقاً لما قاله مصدر عسكري.

وقالت مصادر أمنية، إن هنالك توجهات للحوثيين بتشكيل مجلس عسكري وإعلانه، رغم المعارضة الشديدة التي يواجهونها من قبل السلطات العسكرية والمكونات الأهلية والسياسية بالمحافظة.

ونقلت التقارير عن رئيس المجلس العسكري للحوثيين بمحافظة تعز، عقيد بحري وهيب عبدالله الخامري إن المجلس العسكري في المدينة قوامه أكثر من 10 ألف جندي من الجيش والأمن وعددهم في تزايد مستمر.

وقال الخامري إن ”الهدف من المجلس حماية ثورة 11 فبراير التي تم سرقتها وتحويلها إلى أزمة ومن ثم استمرت حتى انتصرت في 21 سبتمبر، ولذلك لا نريد أن تختطف“.

يأتي ذلك في وقت تسعى فيه وزارة الدفاع اليمنية لاستيعاب ودمج آلاف الحوثيين في إلى قوات الجيش والأمن لـ“إيجاد التوازن الوطني المطلوب“ حسب ما قاله وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com