**غضب رسمي أردني من تصريحات النسور حول داعش**

**غضب رسمي أردني من تصريحات النسور حول داعش**

قالت مصادر دبلوماسية أردنية لـ إرم إن مستويات رسمية عليا في مختلف أجهزة الدولة الأردنية أبدت غضبها حيال تصريحات رئيس الوزراء عبد الله النسور حول الموقف الأردني من التحالف الدولي ضد داعش، بقوله في مؤتمر صحفي بعد يوم واحد من عودة الملك عبد الله الثاني من قمة حلف الناتو بأن الأردن لن يكون شريكاً في هذا الحلف ولم يدرج اسمه فيه ولن يخوض حروباً عن الآخرين.

وبدت ملامح هذا الغضب بتسارع التصريحات لمسؤولين أردنيين لتدارك تصريحات النسور، إذ قال وزير الإعلام محمد المومني إن الأردن على تواصل مع الدول الصديقة والشقيقة لمحاربة التطرف والإرهاب، كذلك عبر وزير الخارجية ناصر جودة خلال مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب عن ضرورة محاربة الفكر المتطرف، فيما صدرت آخر التصريحات الرسمية من قبل الملك عبد الله الثاني أثناء استقباله لوزير الخارجية التركي في عمان في وقت سابق، بقوله إن التحديات والأوضاع الراهنة في المنطقة تستدعي جهدا إقليميا ودوليا مكثفا للتعامل معها وإيجاد حلول جذرية لها بما يسهم في مكافحة ومحاصرة الحركات والتنظيمات الإرهابية ونزعات الغلو والتطرف الآخذة بالتوسع والتزايد، وصولا إلى مستقبل أكثر أمنا واستقرارا لشعوب المنطقة.

ما ورد في هذا المقال تعبير عن وجهة نظر الكاتب، ولا يعكس رأي موقع إرم نيوز‬‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com