أرمينيا تطالب روسيا بـ"تدابير ضرورية" لفتح ممر يربطها بناغورني قره باغ

أرمينيا تطالب روسيا بـ"تدابير ضرورية" لفتح ممر يربطها بناغورني قره باغ

دعا رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، اليوم الثلاثاء، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى اتخاذ "تدابير ضرورية" للمساعدة في فتح طريق حيوي "ممر لاتشين" لتوصيل الإمدادات إلى إقليم ناغورني قره باغ، الذي تتنازع عليه باكو ويريفان.

ومنذُ منتصف شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، يتظاهر أذربيجانيون يقدّمون أنفسهم على أنهم مدافعون عن البيئة احتجاجًا على مناجم غير قانونية ويغلقون طريقًا حيويًا يربط أرمينيا بناغورني قره باغ، الذي يسكنه أرمن.

ونتيجة لذلك، يواجه الجيب الانفصالي الذي يضم نحو 120 ألف نسمة، انقطاعًا في الكهرباء والإنترنت، إضافة إلى مشاكل تدفئة، ويعاني من شح في الأغذية والأدوية والوقود.

واتّهمت أرمينيا في هذا الإطار مرات عدة جنود حفظ السلام الروس المنتشرين في ناغورني قره باغ، "بعدم القيام بما يكفي لمنع إغلاق الطريق".

أرمينيا تطالب روسيا بـ"تدابير ضرورية" لفتح ممر يربطها بناغورني قره باغ
أرمينيا: هدف حصار قره باغ "التطهير العرقي"
"بوتين وباشينيان تباحثا في الوضع الحالي مع التشديد على تطبيق كل الاتفاقات المبرمة بين أرمينيا وأذربيجان بوساطة روسيا"
الكرملين

وأشار باشينيان خلال محادثة هاتفية مع بوتين، إلى "أهمية أن تتخذ روسيا تدابير ضرورية" للمساعدة بحلّ هذه الأزمة، وفق ما أفاد المكتب الإعلامي لباشينيان دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأضاف المكتب: "في هذا الإطار، تمّت مناقشة أنشطة البعثة الروسية لحفظ السلام في ناغورني قره باغ".

من جانبه، أعلن الكرملين في بيان أن "بوتين وباشينيان تباحثا في الوضع الحالي مع التشديد على تطبيق كل الاتفاقات المبرمة بين أرمينيا وأذربيجان بوساطة روسيا".

وفي بيان منفصل، أوضحت وزارة الخارجية الروسية، أن الوزير سيرغي لافروف "تحدث، اليوم الثلاثاء، مع نظيره الأذربيجاني جيحون بيراموف عن سبل تسوية الوضع حول ممر لاتشين الذي يربط بين أرمينيا وناغورني قره باغ".

اندلع نزاع آخر في خريف، العام 2020، أدى إلى مقتل 6500 شخص، وسمح لباكو باستعادة عدد من المناطق المجاورة للإقليم المتنازع عليه.
أرمينيا تطالب روسيا بـ"تدابير ضرورية" لفتح ممر يربطها بناغورني قره باغ
واشنطن تحض أذربيجان على إعادة فتح ممر لاتشين بين قره باغ وأرمينيا

وأفادت الخارجية الروسية أنها "تعتزم تنظيم محادثات جديدة في موسكو بين وزيرَي خارجية أرمينيا وأذربيجان".

وخاضت أرمينيا وأذربيجان، مطلع التسعينيات، مع انهيار الاتحاد السوفييتي، حربًا للسيطرة على منطقة ناغورني قره باغ الأذربيجانية التي تقطنها غالبية من الأرمن، وانتهى النزاع الذي أسفر عن 30 ألف قتيل، بانتصار أرمينيا.

واندلع نزاع آخر في خريف، العام 2020، أدى إلى مقتل 6500 شخص، وسمح لباكو باستعادة عدد من المناطق المجاورة للإقليم المتنازع عليه.

وانتشر جنود روس لحفظ السلام بعد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وقع بوساطة روسيا، وأنهى هذه الحرب.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com