الملياردير اليهودي الأمريكي سايمون فاليك
الملياردير اليهودي الأمريكي سايمون فاليكقناة الأخبار 12 العبرية

قناة عبرية تشكك برواية ملياردير لاذ إليه نتنياهو عشية الهجوم الإيراني

شككت قناة "الأخبار الـ12" العبرية برواية ملياردير يهودي أمريكي، لاذ إليه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزوجته سارة عشية الهجوم الإيراني على تل أبيب؛ ما أثار انتقادات حادة في الشارع الإسرائيلي.

وكانت إيران شنَّت هجومًا بالمسيّرات والصواريخ على إسرائيل في منتصف أبريل/نيسان الماضي ردًّا على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية.

وأجرت القناة حديثًا مع الملياردير سايمون فاليك، حاول خلاله الدفاع عن نتنياهو وزوجته سارة عقب انتقادات حادة ضدهما إثر روايات بأن منزله في القدس المحتلة، يحتوي على ملجأ محصن ضد الهجمات الصاروخية، بما في ذلك النووية.

تبرئة نتنياهو

ونفى فاليك خلال المقابلة أن يكون أسس في منزله بالقدس المحتلة خندقًا أو ملاذًا محصنًا ضد الصواريخ، موضحًا أن هناك غرفة، فقط، للأمان في الطابق الثاني، وقبوًا مخصصًا كدار سينما منزلية.

وأخبر فاليك القناة أن منزله ليس مؤمنًا ضد هجوم بصواريخ نووية، رافضًا فكرة أن يكون نتنياهو على علم بموعد الهجوم الإيراني.

وقال إن نتنياهو وزوجته زاراه قبل الهجوم، ووقتذاك شنَّت إيران ضربتها.

فيلا سيمون فاليك في القدس
فيلا سيمون فاليك في القدسمتداولة

القناة تشكك

وأكدت قناة "الأخبار الـ12" أن الملياردير اليهودي الأمريكي رفض اصطحاب طاقمها إلى القبو المثير للشكوك، وبدلًا من ذلك أرسل إليها صورًا ضمن محاولة للتقليل من شأن الموضوع.

وتساءلت: "طالما لا يوجد موقع محصن في فيلا تلك العائلة، فلماذا ترك نتنياهو وزوجته منزلهما ولاذا إليه مع كل هذا العدد من الحراس؟".

كما لفتت القناة إلى استخدم نتنياهو الفيلا ذاتها المشار إليها لمدة شهر كامل عقب هجوم حركة حماس في الـ7 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

أخبار ذات صلة
اختباء نتنياهو وزوجته قبيل القصف الإيراني يثير غضب الإسرائيليين

مكتب نتنياهو يرد

وأثار اختباء نتنياهو في هذا الموقع حالة من الجدل الحاد في حينه، عكسته منصات التواصل في إسرائيل، وذكر نشطاء إسرائيليون حينذاك أن الأمر غير مقبول، وطالب بعضهم بالتحقيق في الواقعة.

وعقَّب مكتب نتنياهو على ما ورد في الحوار، وذكر للقناة، يوم الأحد، أنه "يتعيَّن أن يقيم رئيس الوزراء في مكان به غرفة مؤمنة".

وأوضح مكتب نتنياهو أنه في الأسابيع الأولى من حرب غزة "أقام في مقره الشخصي في قيسريا، وأنه لم يكن قادرًا على الإقامة في مقره الرسمي بالقدس لخلوه من الغرف المؤمنة، ومن ثم استعان بفيلا فاليك، إلى أن أسست غرفة مؤمنة في مقره الرسمي".

إمبراطور الخمور

يشار إلى أن سايمون فاليك، هو إمبراطور الخمور الأمريكي، وصاحب العلامة التجارية "ديوتي فري أميركاز" ذائعة الصيت في مجال منتجات التبغ والخمور والعطور ومستحضرات التجميل.

وتستثمر عائلة فاليك في إسرائيل في سوق الخمور، وتمتلك "بارًا" شهيرًا في القدس يحمل اسم "بيسغوت يعكوف"، ولها موقع شهير لتسويق الخمور يحمل اسم "بانيكو".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com