مهاجرون غير نظاميين يتوافدون على السواحل الإسبانية
مهاجرون غير نظاميين يتوافدون على السواحل الإسبانيةرويترز

جزيرة "إل هييرو" الإسبانية تتحول إلى قبلة مفضلة للمهاجرين السريين

استقبلت جزيرة "إل هييرو"، أصغر جزر الكناري ويبلغ عدد سكانها حوالي 11.700 نسمة، ما مجموعه 14.951 مهاجرًا منذ أيار/ مايو 2023، بينهم 3654 قاصرًا و633 امرأة، وفقًا لوكالة الأنباء الإسبانية "إيفي".

وهو ما يتجاوز عدد الأشخاص الذين وصلوا إلى إسبانيا عام 2023، عبر طريق البحر الأبيض المتوسط ​​حتى 15 كانون الأول/ ديسمبر.

وبحسب الوكالة، وصل 40.545 مهاجر إلى جزر الكناري، في نهاية العام، منهم 8.319 قاصرا، 20.5%، و2.733 امرأة بنسبة 6.7%.

حيث وللمرة الأولى يتجاوز العدد ما يسمى "أزمة الكايوكو" التي تعود إلى العام 2006، عندما وصل طريق الكناري إلى الحد الأقصى (31.678 مهاجرا)، وهو رقم قياسي تم كسره على نطاق واسع هذا العام.

أخبار ذات صلة
تقرير يرصد تصاعد وتيرة هجرة الشباب الإسباني إلى الخارج.. ما الأسباب؟

وأشارت الوكالة إلى أن جزيرة "إل هييرو" كانت بمثابة البوابة الرئيسة في جزر الكناري، التي استقبلت ما يقرب من 37% من إجمالي الوافدين، خصيصًا لأولئك الأشخاص الذين يغادرون من السنغال أو غامبيا أو موريتانيا.

وأضافت الوكالة أن جزيرة "لانزاروت" هي ثاني جزيرة ذات أكبر تدفق للمهاجرين، بنسبة 22% من الإجمالي. حيث تستقبل "لانزاروت" أكبر تدفق للقوارب والقوارب المطاطية التي تنطلق من المغرب والصحراء الغربية.

كما لفتت الوكالة إلى الوجهة المعتادة الأخرى لأولئك الذين يغادرون أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى، وهي جزيرة "تينيريفي" بنسبة 17% من الإجمالي، لتصبح الجزيرة الثالثة من حيث تدفق المهاجرين التي استقبلت 6.935 مهاجرا في عام 2023.

المصدر: وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"         

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com