يحيى السنوار
يحيى السنواررويترز

بعد "طوفان الأقصى".. هل تنجح إسرائيل في "تصفية" محمد الضيف ويحيى السنوار؟‎

تُكرّر إسرائيل التي تعهّدت بالقضاء على "حماس" بعد هجومها غير المسبوق، أنّ كلّ عضو في الحركة محكوم عليه بالقتل، لا سيما من تعتبرهما العقلين المدبّرَين للهجوم: يحيى السنوار، ومحمد الضيف.

وتعرّض "الضيف" الذي يرأس الجناح المسلّح لحركة حماس، و"السنوار"، زعيم حركة "حماس" في قطاع غزة لمحاولات اغتيال عدّة، لكن المطاردة هذه المرة تتخذ على ما يبدو منحى جديدًا.

وقُتل 1400 شخص في إسرائيل، معظمهم من المدنيين، منذ الهجوم المباغت الذي شنّته "حماس"، في السابع من أكتوبر/تشرين الأول، بينما خُطف 203 آخرون، وفق الجيش الإسرائيلي.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت أنّ "إرهابيي حماس أمام خيارين: يُقتلون أو يسلّمون أنفسهم دون قيد أو شرط. ليس هناك خيار ثالث".

وتؤكّد "حماس" التي تحكم قطاع غزة، منذ العام 2007، والتي تعتبرها الولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي، "إرهابية"، أنّها "غير خائفة".

وتشير مصادر أمنية فلسطينية خارج غزة إلى احتمال أنّ يكون "السنوار" و "الضيف" يختبئان في شبكات الأنفاق التي أُنشئت في القطاع للاحتماء من الغارات التي ينفذها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة والتي أودت منذ بداية الحرب بحياة ما لا يقل عن 3785 شخصًا، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.

يحيى السنوار
يحيى السنوارمتداولة

تتركّز أنظار الجيش الإسرائيلي بشكل خاص على يحيى السنوار (61 عامًا) الذي يعتبره الجيش "رجلًا ميتًا يمشي".

وانضمّ "السنوار" إلى حركة حماس، في العام 1987، خلال الانتفاضة الأولى، واختير زعيمًا للحركة في قطاع غزة، في العام 2017، عندما تولّى سلفه إسماعيل هنية مسؤولية المكتب السياسي للحركة.

محمد الضيف
محمد الضيفمتداولة

ومِثل "السنوار"، وُلد "الضيف" في مخيّم خان يونس للاجئين في جنوب قطاع غزة، وتمّ إدراجه، في العام 2015، على اللائحة السوداء الأمريكية "للإرهابيين الدوليين".

غير أنّ زعيم كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلّح لحركة حماس، غير معروف كثيرًا. ولا يتم تداول سوى صورة واحدة له عمرها 20 عامًا على الأقل، بينما يظهر في صور أخرى مُلثّمًا أو في الظل.

ووُلد محمد دياب المصري، في العام 1965، ويُفترض أنّ لقبه "الضيف" يأتي من حقيقة أنه لا ينام أكثر من ليلة واحدة في المكان نفسه.

وقُتلت زوجته وأحد أبنائه على الأقل في غارة جوية إسرائيلية، في العام 2014.

وأصبح رئيسًا للجناح المسلّح لحركة حماس، في العام 2002، وتتهمه إسرائيل بتنظيم تفجيرات انتحارية، وعمليات خطف، وهجمات أخرى.

وبالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فإنّ "السنوار" أو "الضيف" أو أيّ زعيم آخر في حماس، كلّهم "رجال أموات".

ونجا "الضيف" من 6 محاولات اغتيال على الأقل تسبّبت إحداها بفقده إحدى عينيه.

وانضم "الضيف" إلى حركة حماس في أواخر العام 1987.

أخبار ذات صلة
مشعل: لدينا عدد كاف من الجنود الإسرائيليين لإطلاق كافة الأسرى

غير أنّ اغتيالهما، وفق خبراء، من شأنه أن يوجّه ضربة للحركة دون "سحقها"، وذلك كما حدث في الماضي عندما اغتالت إسرائيل قادة في حماس.

ويقول الدكتور إتش إيه هيليير المتخصّص في الأمن الدولي في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن: "من الواضح أنّ السنوار والضيف هما على رأس القائمة بين القادة، وفقدانهما سيضعف حماس، ولكن الأرجح أنّ المجموعة قد وضعت خطّة بديلة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com