حملة الأغلبية الرئاسية الفرنسية للانتخابات الأوروبية
حملة الأغلبية الرئاسية الفرنسية للانتخابات الأوروبيةرويترز

الانتخابات الأوروبية.. اليمين المتطرف يتصدر استطلاعات الرأي في فرنسا

تصدر حزب التجمع الوطني الفرنسي (يمين متطرف)، استطلاعات الرأي لنوايا التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي.

يأتي ذلك في وقت كشف فيه خبراء عن تحديات عديدة تواجه "حزب النهضة" الذي يتزعمه الرئيس ماكرون، في معركته ضد صعود "اليمين المتطرف"، خلال انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في التاسع من يونيو/ حزيران المقبل.

أخبار ذات صلة
فرنسا.. اليمين المتطرف يطلق حملته تأهبا للانتخابات الأوروبية
جوردان بارديلا
جوردان بارديلارويترز

شبح اليمين المتطرف

وقال الباحث السياسي في المركز القومي الفرنسي للبحوث الإستراتيجية، برونو كوتريه، إن "مستقبل أوروبا سيكون على المحك في الفترة من 6 إلى 9 يونيو/ حزيران"، موضحًا أن "عملية الاقتراع ستُجرى في مناخ متوتر في ظل صعود اليمين المتطرف، والسياق الدولي المضطرب، ما يشكل ضغطًا على الحزب الحاكم في فرنسا (النهضة) لتمرير القوانين المستقبلية".

وأضاف كوتريه لـ"إرم نيوز": "قبل أسبوعين من الانتخابات الأوروبية، لا يزال حزب التجمع الوطني يهيمن على نوايا التصويت، بينما يستقر حزب النهضة والحزب الاشتراكي في استطلاعات الرأي، ولكن لا يزال التصويت متقلباً، إذ إن العديد من الناخبين غير متأكدين من اسم القائمة التي سيضعونها في الظرف".

أخبار ذات صلة
مع صعوده المرتقب في الانتخابات الأوروبية.. ما برنامج "اليمين المتطرف"؟
جوردان بارديلا ومارين لوبان
جوردان بارديلا ومارين لوبانرويترز
أخبار ذات صلة
تقرير فرنسي: انتخابات البرلمان الأوروبي "استفتاء" على شعبية ماكرون وميلوني

هل يستقيل ماكرون حال فشله؟

من جانبه، قال مستشار قانوني للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، أوليفييه دوزون، في تصريح لـ"إرم نيوز": إنه "حتى لو أنني لم أصوت لقائمة جوردان بارديلا في 9 يونيو/ حزيران، فأنا لا أعتبر أن اليمين المتطرف سيكتسح الانتخابات بمفرده".

وأوضح دوزون أن كل القوائم ستستفيد من أخطاء حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ومع ذلك مهما كان الأمر فإن ماكرون هو رئيس الجمهورية الوحيد في تاريخ الجمهورية الخامسة الذي يستفيد من أغلبية نسبية في البرلمان الفرنسي.

وأكد دوزون أن هذا الأمر غير مسبوق على الإطلاق، حتى الجنرال ديغول نفسه مؤسس الجمهورية الفرنسية الخامسة لم تكن لديه الأغلبية المطلقة عند الاستفتاء على إصلاح مجلس الشيوخ، مضيفًا:" لا يمكننا أن نتصور على الاطلاق استقالة ماكرون في 10 يونيو/ حزيران حال فشله في الانتخابات الأوروبية".

وتابع دوزون:" كثيرا ما ننسى أن حزب مارين لوبان (يمين متطرف) يمكنه أن يفتخر بمجموعة كبيرة من 89 نائبا في البرلمان الفرنسي من حزبه، وهو ما يفسر سبب حصول جوردان بارديلا على أصوات تزيد على 30 بالمئة من الناخبين المسجلين، بينما سيحصل مرشح الحزب الاشتراكي رافائيل جلوكسمان، أو مرشح قائمة ماكرون فاليري هايير على حوالي 14.15 بالمئة، وهو تحدٍّ كبير لماكرون".

إيمانويل ماكرون ومارين لوبان خلال لقاء سابق
إيمانويل ماكرون ومارين لوبان خلال لقاء سابقرويترز
أخبار ذات صلة
فرنسا.. ملف الهجرة يؤجج الخلافات بين الحزب الحاكم و اليمين المتطرف

مسؤولية اليسار

 من جهته، قال أستاذ العلوم السياسية، ألكسندر ديل فال، في تصريح لـ"إرم نيوز" إنه بينما يتقدم اليمين المتطرف في جميع أنحاء أوروبا، يصر ماكرون على ترسيخه باعتباره القوة البديلة الوحيدة في فرنسا، وبدلاً من الانقسام، ينبغي لقوائم اليسار أن تسعى إلى التكامل، وإلا فإنها تواجه خطر التهميش.

وأضاف أن ما يحدث في انتخابات البرلمان الأوروبي، نسخة طبق الأصل من الانتخابات الرئاسية الأخيرة، المناظرة المتلفزة بين جبريال أتال وجوردان بارديلا.

تخبط الناخبين

وقبل خمسة عشر يومًا من الانتخابات الأوروبية، لا يزال حزب التجمع الوطني، متقدمًا بفارق كبير في نوايا التصويت، وفقًا لاستطلاع جديد أجرته شركة إيلاب لصالح قناة "بي.إف.إم تي في" التلفزيونية الفرنسية، وصحيفة "لا تريبيون" يوم الأحد.

إيمانويل ماكرون وجورجيا ميلوني
إيمانويل ماكرون وجورجيا ميلونيرويترز

وحصلت قائمة حزب التجمع الوطني، بقيادة جوردان بارديلا، على 33% من الأصوات التي تم الإعراب عنها، بحصولها على نقطة واحدة مقارنة بالأسبوع السابق.

وفي الخلف، ظلت قائمتا الحزب الاشتراكي بقيادة رافاييل جلوكسمان وقائمة النهضة بقيادة فاليري هاير، راكدتين عند 13 و15.5% من نوايا التصويت على التوالي.

أخبار ذات صلة
عشية انتخابات البرلمان الأوروبي.. لوبان تقبل مناظرة ماكرون بشرط

أما قائمة اليسار المتطرف، حزب "فرنسا المتمردة" بقيادة مانون أوبري، فقد جمعت 8% من نوايا التصويت، كما حصلت قائمة حزب الجمهوريين، التي تضم فرانسوا زافييه بيلامي على 7% من نوايا التصويت، بينما حصلت قائمة حزب البيئة والخضر التي تقودها ماري توسان على 6% من نوايا التصويت، يأتي هذا فيما حصلت قائمة حزب الاسترداد التي تقودها ماريون ماريشال على (5.5%).

ولكن قبل أسبوعين من الانتخابات، لا يعرف الكثيرون على وجه اليقين لمن سيصوتون، أو حتى ما إذا كانوا سيذهبون للتصويت أم لا، إذ يقول 42% من الأشخاص المسجلين في القائمة الانتخابية إنهم متأكدون تمامًا من التصويت، بينما يفكر 15% في ذلك بجدية، وفقًا للاستطلاع.

أخبار ذات صلة
كل ما يجب معرفته عن انتخابات البرلمان الأوروبي

تأثير استطلاعات الرأي

ولعدة أشهر، سيطر حزب التجمع الوطني إلى حد كبير على السباق في استطلاعات الرأي، وهو ما دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتشكيك قائلا في تصريح لصحيفة "لو باريزيان" الفرنسية: "لم أؤمن قط باستطلاعات الرأي، سنرى في التاسع من يونيو/ حزيران".

وحث ماكرون الفرنسيين على توخي الحذر من المرشحين المتطرفين، قائلا: "استيقظوا وانظروا إليهم عن كثب".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com