المتهم الرئيس بهجمات باريس الدامية 2015 صلاح عبدالسلام
المتهم الرئيس بهجمات باريس الدامية 2015 صلاح عبدالسلاممتداولة

نقل صلاح عبدالسلام المتهم بهجمات باريس من بلجيكا إلى فرنسا

نقلت السلطات الفرنسية المتهم الرئيس بهجمات باريس الدامية 2015، من سجنه في بلجيكا ليستكمل عقوبته في فرنسا.

واقتيد صلاح عبد السلام، المتهم الرئيس على قيد الحياة، من سجنه البلجيكي يوم الأربعاء لتسليمه إلى فرنسا، في ختام معركة قانونية مريرة، بين بروكسل وباريس؛ لأن المتهم أراد أن يقضي عقوبته في بلجيكا.

وتوصلت المحاكم البلجيكية والفرنسية إلى اتفاق، لنقل صلاح إلى سجن ريو في منطقة "سيين إت مارن"، وهو سجن فائق الأمان، بحسب إذاعة "يورب1" الفرنسية.

أما عن ظروف الاحتجاز الجديدة لصلاح عبد السلام فهي نفسها تقريبًا التي كانت موجودة قبل ثلاث سنوات، قبل نقله إلى بلجيكا لمحاكمة هجمات بروكسل.

أخبار ذات صلة
المتهم صلاح عبدالسلام يكشف تفاصيل جديدة بشأن هجمات باريس 2015

ففي فرنسا، عثر على زنزانة مساحتها 9 أمتار مربعة في سجن، ريو في منطقة سيين إت مارن: كان وحيدًا وفي الحبس الانفرادي.

والفرق الوحيد هو أنه اليوم لم يعد يُحذر، بل يُدان، ولذلك لن يتم تصويره على مدار الساعة، حيث ينطبق هذا الحكم فقط على المعتقلين الذين ينتظرون المحاكمة.

ولا يوجد طلب لتعديل الحكم قبل عام 2046، ويعد مركز سجن ريو أحد أحدث مراكز السجون في فرنسا، إذ تم افتتاحه في العام 2011، ويتم التحكم فيه عن بعد للحد من الهجمات على حراس السجن.

وتمت إعادة تقييم المستوى الأمني للسجن بعد الهروب المذهل بطائرة هليكوبتر للسارق رضوان فايد في العام 2018. وتم تركيب خطوط مضادة للطائرات بشكل خاص فوق الفناء الرئيسي للسجن.

يذكر أن الحكم على صلاح عبدالسلام بالسجن 30 عاما دون تخفيض في العقوبة. بمعنى آخر، لن يتمكن من طلب تخفيض العقوبة قبل عام 2046.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com