المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف
المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف

موسكو تكشف عن شرطها لاستئناف المشاركة بمعاهدة "نيو ستارت"

كشفت روسيا عن شرطها لاستئناف المشاركة في معاهدة "نيو ستارت" لخفض الأسلحة النووية مع أمريكا، مشيرة إلى أن ذلك يتوقف على تغير في موقف واشنطن واستماعها إلى موقف موسكو.

روسيا ستواصل إيلاء اهتمام متزايد لتعزيز قواتها النووية وستبدأ عمليات تسليم جماعية لصواريخ "زيركون" الفرط صوتية التي تطلق من البحر.
الرئيس الروسي

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف في تصريحات لصحيفة إزفستيا اليومية في مقابلة نشرت اليوم الثلاثاء، إن موقف الغرب الجماعي بقيادة واشنطن يحتاج إلى تغيير تجاه موسكو.

وأشار بيسكوف إلى أنه لا يمكن "ضمان أمن دولة على حساب أمن دولة أخرى"، في إشارة إلى موقف الغرب تجاه الحرب في أوكرانيا ودعمه كييف.

وأعلن الرئيس الروسي، منتصف الشهر الجاري، أن بلاده علقت مشاركتها في معاهدة "نيو ستارت" مع الولايات المتحدة التي تضع قيودًا على الترسانات النووية الاستراتيجية لدى الجانبين.

وقال بوتين إن روسيا ستواصل إيلاء اهتمام متزايد لتعزيز قواتها النووية وستبدأ عمليات تسليم جماعية لصواريخ "زيركون" الفرط صوتية التي تطلق من البحر.

أخبار ذات صلة
بايدن: انسحاب روسيا من "نيو ستارت" لا يظهر أنها تفكر في استخدام أسلحة نووية

وأضاف في خطاب بمناسبة عطلة المدافع عن الوطن، أن روسيا ستواصل تجهيز قواتها المسلحة بمعدات متطورة.

وتابع أنه للمرة الأولى سيتم نشر صواريخ باليستية عابرة للقارات من طراز سارمات، وهو سلاح قادر على حمل رؤوس حربية نووية متعددة، هذا العام.

واستطرد بالقول: "سنواصل الإنتاج الضخم لأنظمة كينزال الجوية الفرط صوتية، وسنبدأ توفير إمدادات ضخمة من صواريخ زيركون الفرط صوتية التي تطلق من البحر".

وتملك روسيا والولايات المتحدة معًا 90% من الرؤوس الحربية النووية في العالم.

logo
إرم نيوز
www.eremnews.com