بيدرو سانشيز وسلفادور إيلا
بيدرو سانشيز وسلفادور إيلاأ ف ب

بعد حكم 10 سنوات.. انفصاليو كتالونيا يخسرون أغلبيتهم في الانتخابات

خسرت الأحزاب الانفصالية، التي حكمت كاتالونيا لمدة 10 سنوات، أغلبيتها في الانتخابات الإقليمية الأحد، مع تقدم واضح للاشتراكيين بزعامة رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز.

وبعد فرز 98% من الأصوات، حصلت 3 أحزاب هي "معاً من أجل كاتالونيا" المتشدد بزعامة كارليس بوتشيمون، و"الإصلاح الدستوري" المعتدل بزعامة الزعيم الإقليمي المنتهية ولايته بيري أراغونيس، و"اليسار الجمهوري" الأصغر، على 59 مقعداً فقط من مقاعد البرلمان الإقليمي البالغ عددها 135 مقعداً، أي أقل بكثير من 68 مقعداً اللازمة لتشكيل أغلبية.

وحصل الاشتراكيون الكاتالونيون بقيادة سلفادور إيلا على 42 صوتاً، وهو ما يزيد قليلاً عن المتوقع في استطلاع للرأي نشر بعد انتهاء التصويت، ما يعني أنهم سيحتاجون أيضا إلى إقامة تحالفات لتشكيل أغلبية حاكمة.

ورغم حصد الاشتراكيين غالبية الأصوات في الانتخابات الإقليمية السابقة لعام 2021، إلا أنهم لم يتمكنوا من تشكيل أغلبية، فيما وصل الانفصاليون إلى السلطة بائتلاف مكون من 74 مقعدا.

وأظهر فرز غالبية الأصوات الأحد حصول حزب "معاً من أجل كاتالونيا" على 36 مقعداً، وهي نتيجة أفضل من الانتخابات السابقة.

وانخفض عدد مقاعد حزب "الإصلاح الدستوري" بشكل حاد من 33 إلى 20 مقعداً، وتراجعت أيضاً حصيلة حزب "اليسار الجمهوري" إلى 4 مقاعد فقط.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com