روسيا: نفذنا "ضربة انتقامية" على البنية التحتية الأوكرانية بعد هجمات "إرهابية"

روسيا: نفذنا "ضربة انتقامية" على البنية التحتية الأوكرانية بعد هجمات "إرهابية"

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، إن قواتها نفذت "ضربة انتقامية مكثفة" على البنية التحتية الأوكرانية بعد ما وصفته "بهجوم إرهابي" في منطقة بريانسك الروسية المتاخمة لأوكرانيا الأسبوع الماضي.

وكان أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق أن المخربين الأوكرانيين أطلقوا النار على المدنيين، فيما وصفه بأنه "عمل إرهابي" بالقرب من الحدود الروسية الأوكرانية.

"القصة عن جماعة التخريب الأوكرانية في بريانسك هي استفزاز متعمد كلاسيكي.. تسعى روسيا من خلاله إلى تخويف سكانها لتبرير غزوها لأوكرانيا"
ميخايلو بودولياك مستشار الرئاسة الأوكرانية

كما توعد مَن وصفهم بـ "النازيين الجدد الأوكرانيين وأسيادهم" برد حازم.

ونددت الرئاسة الأوكرانية بـ"الرواية الروسية"، معتبرة أنها مجرد "استفزاز متعمد" تمارسه موسكو من أجل تبرير هجماتها.

وقال ميخايلو بودولياك مستشار الرئاسة على تويتر: "القصة عن جماعة التخريب الأوكرانية في بريانسك هي استفزاز متعمد كلاسيكي.. تسعى روسيا من خلاله إلى تخويف سكانها لتبرير غزوها لأوكرانيا".

وألمح إلى أن هذا الهجوم قد يكون من عمل "مناصرين" روس في إشارة إلى ناشطين مسلّحين يعتمدون تكتيكات حرب الشوارع.

أخبار ذات صلة
تبادل 220 من أسرى الحرب بين روسيا وأوكرانيا

يشار إلى أن المنطقة الحدودية الروسية أصبحت مضطربة بشكل متزايد، منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في الـ24 من فبراير الماضي 2022، لا سيما خلال الأشهر الأخيرة مع مرور مزيد من التقارير عن وقوع قصف وعمليات تخريبية متفرقة.

إلا أنه إذا صح الاتهام الروسي بتسلل مقاتلين أوكرانيين، فسيكون خرقًا مهمًّا لا يتوقع أن يمر مرور الكرام من الجانب الروسي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com