المستشار الألماني أولاف شولتس
المستشار الألماني أولاف شولتسرويترز

ألمانيا.. تعبئة قوية ضد "اليمين المتطرف"

قال المستشار الألماني أولاف شولتس، السبت، بمناسبة ذكرى المحرقة النازية إن هذه الأحداث "لن تتكرر مرة أخرى أبدا"، وسط تعبئة قوية لمواطنيه ضد اليمين المتطرف.

ومن المقرر تنظيم تظاهرات في أكثر من 300 بلدة ومدينة نهاية هذا الأسبوع في مختلف أنحاء البلاد، وفقا لتحالف "معا ضد اليمين المتطرف".

وفي مدينة دوسلدورف الغربية، تظاهر نحو 100 ألف شخص سلميا في الشوارع، حسبما أعلنت الشرطة في بيان.

وفي كيل (شمال)، تجمع خلال النهار 11500 شخص وفق الشرطة، و15 ألفا وفق المنظمين.

ورفِعت لافتات كُتبت عليها عبارات بينها "الديموقراطية ليست للجبناء"، و"بطاقة حمراء لحزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف".

وفي شتوتغارت (جنوب غرب)، تجمع بين 1500 و2000 شخص، بحسب صحافي.

وعبّر المستشار أولاف شولتس الذي تظاهر قبل أسبوعين في بوتسدام، وهي مدينة قريبة من برلين حيث يعيش، عن سروره لرؤية بلاده "تنهض" لأن "ملايين المواطنين والمواطنات يتظاهرون في الشارع".

وخرج وزير دفاعه بوريس بيستوريوس إلى الشارع السبت في مدينة أوسنابروك مسقط رأسه بشمال غرب البلاد.

ومنذ أسبوعين، يحتشد الألمان ضد الميول المتطرفة لحزب البديل من أجل ألمانيا.

ويُعدّ اليوم الدولي لذكرى المحرقة مناسبة سنويّة لخروج مسيرات وهو يُصادف تاريخ تحرير معسكر الموت في أوشفيتز-بيركيناو على يد السوفيات في 27 كانون الثاني/يناير 1945.

وذهبت وزيرة الداخلية نانسي فيزر في 18 كانون الثاني/يناير إلى حد اعتبار أن هذا الاجتماع يذكّر بمؤتمر وانسي حيث خطط النازيون لإبادة يهود أوروبا في عام 1942.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com