رئيس تايوان الجديد لاي تشينج-تي
رئيس تايوان الجديد لاي تشينج-تيرويترز

دولة جديدة تقطع علاقاتها مع تايوان وتعترف بالصين

أعلنت حكومة دولة ناورو الجزرية الصغيرة في المحيط الهادي، اليوم الاثنين، أنها ستقطع العلاقات الدبلوماسية مع تايوان وتعترف بالصين.

وبذلك تصبح "ناورو" أول حليف دبلوماسي لتايبيه يتحول إلى بكين بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أجريت في تايوان.

وقالت حكومة ناورو إنه "من مصلحة" البلاد وشعبها أن تسعى إلى الاستئناف الكامل للعلاقات الدبلوماسية مع الصين.

وتابعت أن "هذا يعني أن جمهورية ناورو لن تعترف بعد الآن بجمهورية الصين (تايوان) كدولة منفصلة وإنما كجزء لا يتجزأ من أراضي الصين، وستقطع العلاقات الدبلوماسية مع تايوان اعتبارًا من اليوم، ولن تمضي بعد الآن في أي علاقات أو تبادلات رسمية مع تايوان".

بدورها، رحبت الصين بقرار جزيرة ناورو قطع علاقاتها الدبلوماسية مع تايوان.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الصينية "بصفتها دولة سيدة ومستقلة أعلنت ناورو أنها مستعدة لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع الصين" مضيفا "تقدر الصين قرار حكومة ناورو وترحب به".

وتقول الصين إن تايوان جزءٌ من أراضيها ولا يحق لها إقامة علاقات على مستوى الدول مع دولة أخرى، وهو ما تعارضه تايوان بشدة.

أخبار ذات صلة
تحديات كبيرة تنتظر تايوان بعد فوز "لاي تشينغ-تي" بالرئاسة‎

وفاز لاي تشينج-تي من الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم في تايوان بالانتخابات الرئاسية التي جرت يوم السبت كما كان متوقعًا. وسيتولى منصبه في الـ20 من مايو/ أيار. وقبل الانتخابات وصفت الصين لاي بأنه انفصالي خطير.

وبتحرك ناورو يتبقى لتايوان 12 حليفًا دبلوماسيًّا فقط من بينها: جواتيمالا، وباراجواي، وبالاو، وجزر مارشال.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com