سوناك وستارمر
سوناك وستارمر(رويترز)

سوناك وستارمر في مناظرة أولى مليئة بـ"الوعود" وسط "لامبالاة" الناخبين

حمل رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك ومنافسه في حزب العمال كير ستارمر، وعودًا عديدة للناخبين البريطانيين، خلال مناظرة تلفزيونية أجريت أمس الثلاثاء، على رغم عدم اهتمام الناخبين في بريطانيا بها، وفق استطلاعات رأي.

وتعد مناظرة الثلاثاء، التي أقيمت الأولى من نوعها بين المتنافسين على رئاسة وزراء بريطانيا.

أخبار ذات صلة
بريطانيا.. توتر وارتباك.. وحزب "العمال" يحاصر "سوناك"

وعود جذابة

وقدم سوناك (44 عامًا) سلسلة من الوعود الجذابة في الأيام الأولى للحملة الانتخابية مع محاولته تثبيت دعائم قاعدته اليمينية المؤيدة له، واستعادة مؤيدين يميلون للمعارضة.

وأكد رئيس الوزراء أنه سيقوم في حال فوزه بالانتخابات، بإعادة اعتماد شكل من أشكال الخدمة العسكرية لمن يبلغون الثامنة عشرة من العمر، وتوفير حماية أكبر لمداخيل المتقاعدين، وتعديل قانون المساواة بحسب الجنس.

من جهته، اعتمد ستارمر (61 عامًا) مقاربة أكثر تحفظًا إلى الآن بهدف الإبقاء على تقدمه، وسعى إلى طمأنة الناخبين بأن حزب العمال سيدير بشكل مسؤول الاقتصاد والسياسة الدفاعية.

ويسعى الطرفان لقيادة سادس أكبر اقتصاد في العالم، والذي عانى لسنوات من النمو المنخفض والتضخم المرتفع ولا يزال يكافح من أجل إنجاح قراره لعام 2016 بالخروج من الاتحاد الأوروبي ويتعافى ببطء من الصدمات المزدوجة المتمثلة في كوفيد-19 وارتفاع أسعار الطاقة بسبب الحرب في أوكرانيا، بحسب وكالة "رويترز".

أخبار ذات صلة
بريطانيا.. "فضيحة صحية" جديدة وحكومة سوناك في مرمى الاتهامات

وستستضيف هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" مناظرة ثانية بين ستارمر وسوناك في نوتينغهام بوسط إنجلترا في الـ26 من يوينيو/حزيران.

ويأتي ذلك، رغم أن استطلاعات الرأي تؤشر على ضعف اهتمام الناخبين بها؛ ما يعكس إلى حد ما لامبالاة أوسع يبديها الناخبون حيال الخصمين الأساسيين اللذين يتواجهان بشكل شبه أسبوعي في البرلمان.

وأظهر استطلاع لـ"يوغوف" الأسبوع الماضي أن ثلث الناخبين فقط يهتمون بمتابعة مناظرة ثنائية، في حين أن أربعة في المئة فقط من المستطلعين أبدوا اهتمامهم بحضور أكثر من خمسة نشاطات من هذا النوع.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com