باكستان تكشف عن هدايا تلقّاها مسؤولون سياسيون في آخر 20 عامًا

باكستان تكشف عن هدايا تلقّاها مسؤولون سياسيون في آخر 20 عامًا

تلقّى مسؤولون حكوميون وسياسيون باكستانيون عددًا هائلًا من الهدايا من قبل شخصيات أجنبية بارزة على مدى العقدين الماضيين، منها: 150 ساعة "روليكس"، وسيارات من طراز "بي إم دبليو" مصفّحة، وتاج مذهّب عيار 21 قيراط، بحسب بيانات حكومبة نُشرت الثلاثاء.

وتشهد باكستان، التي يعيش فيها نحو 220 مليون شخص، منذ فترة طويلة وضعًا اقتصاديًا غير مستقر ساء مؤخرًا مع ارتفاع حاد في تكلفة المعيشة.

ووفقًا للبيانات التي رفعت عنها الحكومة، نهاية الأسبوع الماضي، السرية، فقد تمتع أعضاء النخبة السياسية والإدارية الباكستانية بقائمة مذهلة من السلع الفاخرة منذ 2002 في إطار وظائفهم.

في العديد من الدول، تُعدّ الهدايا المقدمة لدبلوماسيين تبادلًا رمزيًا بين الثقافات وليست مخصصة لأشخاص محددين
أخبار ذات صلة
"مرغمةً".. شهباز شريف يعلن قبول باكستان لشروط اتفاق صندوق النقد "القاسية"

وفي باكستان، يتوجب على المسؤولين الحكوميين والنواب وبعض كبار المسؤولين الإداريين التصريح عن الهدايا التي يتلقونها، لكن يُسمح لهم بالاحتفاظ بالأرخص ثمنًا، ويمكنهم أيضًا الاحتفاظ بهدايا باهظة الثمن مقابل مبلغ بسيط جدًا.

واليوم الثلاثاء، أعلنت وزيرة الإعلام "ماريوم أورنجزيب" أن الحكومة ستفرض قيدًا جديدًا ينص على أن الهدايا التي تزيد قيمتها على 300 دولار لم يعد من الممكن لمتلقيها إعادة شرائها والاحتفاظ بها.

وتُشير السجلات إلى أن الرئيس السابق برويز مشرف، الذي توفي، في شباط/فبراير، احتفظ بعقد من اللؤلؤ في 2006 لقاء 750 روبية، أي 11 يورو فقط بسعر الصرف في ذلك الوقت.

وفي العديد من الدول، تُعدّ الهدايا المقدمة لدبلوماسيين تبادلًا رمزيًا بين الثقافات وليست مخصصة لأشخاص محددين.

استفاد رئيس الوزراء السابق عمران خان من تلك السياسة لشراء ساعة روليكس قيمتها 32 ألف دولار تقريبًا بستة آلاف دولار في 2018

وتلقّى الرئيس السابق آصف علي زرداري 3 مركبات مدرّعة بعد عامين من مقتل زوجته بينظير بوتو في تفجير انتحاري، العام 2007، وكانت أول امرأة تدير هذه الدولة في التاريخ الحديث.

وبلغ سعر السيارات 1,6 مليون دولار تقريبًا، لكن زرداري دفع 240 ألف دولار فقط للاحتفاظ بها، واحتفظ رئيس الوزراء في 2005 شوكت عزيز بتاج مذهب عيار 21 قيراطًا سعره 500 دولار مقابل عُشر المبلغ.

ومثل عشرات الآخرين الواردة أسماؤهم على هذه القائمة التي لا تذكر أسماء مقدمي الهدايا، استفاد رئيس الوزراء السابق عمران خان من تلك السياسة لشراء ساعة روليكس قيمتها 32 ألف دولار تقريبًا بستة آلاف دولار في 2018.

وعمران خان الذي أُطيح به، في نيسان/أبريل 2022، من خلال سحب الثقة لكنه لا يزال يحظى بشعبية كبيرة، متهم أمام القضاء بعدم التصريح عن جميع الهدايا الدبلوماسية التي تلقاها خلال فترة حكمه، وبكسب المال من خلال إعادة بيع بعضها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com