الظهور الأول للملك تشارلز الثالث بعد إصابته بالسرطان
الظهور الأول للملك تشارلز الثالث بعد إصابته بالسرطانرويترز

بعد إصابة تشارلز بالسرطان.. متى ينص الدستور البريطاني على تغيير الملك؟

بعد إعلان إصابة العاهل البريطاني تشارلز الثالث بالسرطان، كشف تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال"، الحالات التي ينص فيها دستور المملكة المتحدة على تغيير الملك.

وقال التقرير إن الدستور البريطاني ينص على أنه يمكن استبدال الملك بوصي، إذا خلص الأطباء إلى أنه يعاني من خلل في العقل أو الجسد ولا يستطيع القيام بوظائفه الملكية.

ورغم أن البيان لم يحدد مكان والمرحلة التي وصل إليها السرطان، وما إذا كان سيفرض عدم ظهوره العلني، إلا أن مسؤولي القصر يقولون إنه قادر على القيام بواجباته الدستورية، بما في ذلك مناقشته الأسبوعية مع رئيس الوزراء البريطاني.

ويعد المنصب شرفيا في بريطانيا، ولا يلزم الدستور الملك بالكشف عن صحته، على العكس من رؤساء الولايات المتحدة الذين من المتوقع أن يقدموا تفاصيل دقيقة عن الأمراض الجسدية.

أخبار ذات صلة
الملكة كاميلا.. رفيقة درب تشارلز تضع بصمتها داخل العائلة الحاكمة

وذهب التقرير إلى أن الملك تشارلز الثالث بإعلان إصابته بمرض السرطان، كسر تقاليد ملوك بريطانيا، الذين لا يتحدثون إلا القليل عن صحتهم.

وبحسب الصحيفة يتناقض قرار قصر بكنغهام مع تقليد طويل الأمد يتمثل في التكتم التام على صحة العاهل البريطاني، بفعل أن الملك الجديد يتطلع نسبيا إلى تقديم الامتياز الملكي الذي يبلغ عمره 1000 عام باعتباره أكثر إنسانية وقابلية للتواصل.

وقال روبرت هازل، الخبير في الدستور البريطاني والأستاذ في جامعة كوليدج لندن: "لقد تغيرت الممارسة في العائلة المالكة بشكل كبير خلال ثلاثة أجيال".

وخلُص التقرير إلى أنه كان من الصعب على الملك أن يتظاهر بأن كل شيء على ما يرام بينما لا يقوم بزيارات رسمية إلى الخارج ويتابع ارتباطات الداخل؛ في الأوقات الأكثر دهاءً إعلاميًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com