قوات بولندية
قوات بولنديةأ ف ب

بولندا تستعد لـ"الأسوأ" ولا تستبعد "هجمات" من روسيا

قال وزير الدفاع البولندي، فلاديسلاف كوسينياك كاميش، إن بلاده تأخذ التهديدات العسكرية في أجزاء مختلفة من العالم على محمل الجد، مؤكدة استعدادها لأسوأ الاحتمالات إذ لا تستبعد حدوث هجمات من روسيا.

جاء ذلك في مقابلة مع سوبر إكسبريس المحلي، اليوم الإثنين، قال فيها، عندما سئل عن الاستعدادات الروسية المحتملة للهجوم على بولندا: "إنني أتعامل مع أسوأ السيناريوهات على محمل الجد"، مضيفا "أنا أفكر في جميع السيناريوهات، وأتعامل مع أسوأها على محمل الجد. هذه ليست كلمات تهب في مهب الريح".

أخبار ذات صلة
بولندا توافق على نشر قوات ألمانية على أراضيها 

وبحسب الوزير، فإن "الوضع في جميع أنحاء العالم خطير للغاية". وأشار إلى أن "هذه ليست أوكرانيا فحسب، بل منطقة البحر الأسود والمحيط الهادئ أيضًا".

وبحسب وزير الدفاع، علينا أن نكون مستعدين لكل السيناريوهات، لهذا السبب نقوم بإجراء التدقيق، واستخلاص النتائج، وتعويض النقص في الأسلحة، والمشتريات الكبيرة مهمة للغاية، ولكن بالنسبة لي، المعدات الفردية للجنود لا تقل أهمية".

وكما ذكر الوزير البولندي، فقد أعلن خلال رحلته الأخيرة إلى بروكسل أنه في 2024-2025 ستكون الوحدات البولندية مستعدة للانضمام إلى إنشاء قوة الرد السريع التابعة للاتحاد الأوروبي.

روسيا تتمسك بالحوار والحرب

وأشارت موسكو مرارا وتكرارا إلى أن الناتو يهدف إلى المواجهة. 

وكما أكد السكرتير الصحفي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف، فإن المزيد من التوسع في الكتلة لن يجلب قدرًا أعظم من الأمن لأوروبا.

 وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تظل منفتحة على الحوار مع حلف شمال الأطلسي، ولكن على قدم المساواة، في حين يتعين على الغرب التخلي عن مسار عسكرة القارة.

وأشار الكرملين إلى أن الاتحاد الروسي لا يشكل تهديدا، لكنه لن يتجاهل الإجراءات التي قد تشكل خطرا على مصالحه.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com