لاريجاني لدى تقديم ترشيحه
لاريجاني لدى تقديم ترشيحهأ ف ب

لاريجاني مهاجماً: مجلس صيانة الدستور "عقبة" أمام المرشحين

هاجم علي لاريجاني، المرشح غير المؤهل للانتخابات الرئاسية في إيران، الاثنين، مجلس صيانة الدستور، على خلفية استبعاده من سباق الانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في الـ28 من يونيو/حزيران الجاري.

وقال لاريجاني في بيان له على خلفية استبعاده "إن سبب استبعاده هو الآلية غير الشفافة لمجلس صيانة الدستور"، مضيفًا أن "المجلس خلق عقبة أمام التعاون بآلية مبهمة".

وجاء في البيان: "مجلس صيانة الدستور المحترم، رغم الآراء الإيجابية للمؤسسات المسؤولة وحكم القضاء في بعض الدعاوى السابقة لذلك المجلس ضد المرشحين، لكنه وبآلية مبهمة، خلق عائقًا أمام المرشحين".

ويرفض مجلس صيانة الدستور الكشف عن أسباب استبعاده المرشحين في سباق الانتخابات الرئاسية بذريعة عدم وجود قانون يسمح بذلك.

أخبار ذات صلة
جهانغيري يطالب بكشف أسباب استبعاده‎ من انتخابات الرئاسة في إيران

وفي الجولة السابقة من الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2021، رفض مجلس صيانة الدستور أيضًا علي لاريجاني، الذي كان رئيسًا للسلطة التشريعية لمدة 12 عامًا.

وقال خامنئي آنذاك، دون أن يذكر لاريجاني، إن تصرفات مجلس صيانة الدستور ظلم للناس ويجب على المؤسسات المعنية التعويض.

ويشغل لاريجاني حاليًّا منصب مستشار المرشد علي خامنئي، بالإضافة إلى كونه عضوًا في مجمع تشخيص مصلحة النظام، أحد أجهزة الحكم في إيران.

وقال علي مطهري، أحد الشخصيات الأصولية المعتدلة البارزة، عن استبعاد لاريجاني: "أنا مستغرب من استبعاد السيد لاريجاني الذي كان دائمًا يطيع أوامر النظام"، وفق تعبيره.

‏وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية تسلم قائمة أسماء المرشحين في الانتخابات الرئاسية وهم "مسعود بزشكيان، ومصطفى بور محمدي، وسعيد جليلي، وعلي رضا زاكاني، وأمير حسين قاضي زاده هاشمي، ومحمد باقر قاليباف".

وبالإضافة إلى لاريجاني استبعد مجلس صيانة الدستور الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد، والإصلاحي إسحاق جهانغيري نائب الرئيس الأسبق، وعباس آخوندي وزير التنمية الحضرية بحكومة حسن روحاني.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com