مناورات عسكرية مشتركة بين أمريكا وكوريا الجنوبية
مناورات عسكرية مشتركة بين أمريكا وكوريا الجنوبيةرويترز

روسيا تتهم أمريكا بتصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية

قال نائب وزير الخارجية الروسي أندريه رودينكو إن "الأعمال الاستفزازية العدوانية التي تقوم بها الولايات المتحدة، بما في ذلك المناورات العسكرية وإقامة تحالفات عسكرية، هي المصدر الرئيسي للتصعيد في شبه الجزيرة الكورية"، مؤكدا أن ذلك يؤدي إلى "تهديد السلام والأمن في شمال شرق آسيا".

وأكد "رودينكو" للصحفيين الروس في سيول، الأحد، قبيل عودته من زيارة إلى كوريا الجنوبية استغرقت 4 أيام، أن "مصدر التصعيد الحالي في المقام الأول هو الأعمال الاستفزازية العدوانية للولايات المتحدة، بما في ذلك المناورات العسكرية".

واستهجن المسؤول الروسي "بناء تحالفات عسكرية ذات توجه علني مناهض لكوريا الشمالية أو الصين أو روسيا، مشيرا إلى أن "أحد الأهداف الرئيسية لزيارته إلى سيول نقل مخاوف الجانب الروسي بهذا الشأن".

وأوضح أن "لدى سيول رأيا مختلفا بشأن قضايا مثل مصدر أو أسباب التصعيد الحالي في المنطقة، ولكن مع ذلك، من المهم إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة حتى مع تلك الدول التي نعتبرها غير صديقة، نظرا لحقيقة أنها قريبة من حدودنا، فضلاً عن وجود احتمال كبير لاندلاع صراع".

والتقى رودينكو، الجمعة، نائب وزير الخارجية الكوري تشونغ بيونغ وون، وناقش معه القضايا الثنائية والوضع الدولي، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا.

وكشف المسؤول الكوري أنه "نقل إلى موسكو موقفا جديا بشأن التعاون العسكري بين الاتحاد الروسي وكوريا الشمالية"، مؤكدا دعوته روسيا إلى التصرف بمسؤولية والتعاون لضمان الحقوق والمصالح المشروعة لمواطني كوريا الجنوبية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أكدت، في وقت سابق، أن "موسكو ترفض أي محاولات من جانب الولايات المتحدة وحلفائها لاتهامها بالتعاون العسكري التقني مع جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية"، واعتبرت هذه الاتهامات "غير قانونية ولا أساس لها من الصحة".

وفي رد على اتهام بتقاسم الأسلحة مقابل التكنولوجيا، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن "روسيا في علاقاتها مع كوريا الديمقراطية لا تنتهك أي قواعد للقانون الدولي".

أخبار ذات صلة
تحقيق: معدات عالية الدقة وصلت روسيا من تايوان رغم الحظر

وفي وقت سابق، ذكرت الممثلة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الوضع في شبه الجزيرة الكورية يتصاعد نتيجة "سياسة الولايات المتحدة وحلفائها، بما في ذلك جمهورية كوريا واليابان".

وشددت أن كوريا الجنوبية لم تدرك بعد أن هيمنة واشنطن أصبحت شيئا من الماضي، ولذلك "فإنهم يدعمون بقوة إدخال الأسلحة النووية الأمريكية إلى المنطقة، ويشاركون في المناورات التي تعطل الاستقرار فيها".

وردت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية على ذلك، وقالت إن الجانب الروسي "يتجاهل الحقيقة" فيما يتعلق بالوضع في شبه الجزيرة الكورية؛ بدعوى دعمه "غير المشروط" لكوريا الديمقراطية (كوريا الشمالية).

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com