الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدنرويترز

تقرير: بايدن يحافظ على تدفق مليارات الدولارات إلى إيران

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، إن تراخي واشنطن في فرض العقوبات النفطية على إيران استمر خلال شهر أكتوبر وهو ما ملأ خزائن نظام طهران بالأموال حتى بعد الهجوم الذي نفذته حركة حماس ضد إسرائيل والهجوم على القوات الأمريكية في المنطقة.

وصدَّرت إيران خلال شهر أكتوبر قرابة 1.4 مليون برميل نفط يوميًّا، وحافظت بذلك على معدل إنتاجها خلال العام الحالي 2023.

ويمثل هذا ارتفاعًا بنسبة 80% عن متوسط إنتاجها البالغ 775 ألف برميل يوميًّا إبان إستراتيجية "الضغط القصوى" التي مارستها إدارة دونالد ترامب على إيران، وفقًا لأرقام منظمة "متحدون ضد إيران النووية".

ووفق الصحيفة، فإن استمرار انتقال الأموال إلى إيران هو أكثر خطورة وأهمية من ستة المليارات دولار التي دفعها الرئيس بايدن مؤخرًا، مقابل إطلاق سراح خمس رهائن.

وأضافت: "فتلك الأموال ورغم استمرارها لم تجعل سياسات إيران أكثر اعتدالًا، بل على العكس استخدمت في تمويل التنظيمات الموالية لإيران، مثل: حماس في غزة، وحزب الله في لبنان، والحوثيين في اليمن، بالإضافة إلى الميليشيات الموالية في العراق وسوريا والتي تواصل قصف القواعد الأمريكية في البلدين".  

وتابعت: "تشير تقديرات الخارجية الأمريكية عام 2020، إلى أن إيران أرسلت 100 مليون دولار سنويًّا للمنظمات الفلسطينية، وقامت بتدريب وتسليح تلك المنظمات على مهاجمة إسرائيل وقتل المدنيين الإسرائيليين كما فعلت حماس في هجوم الـ7 من أكتوبر".

والعام الماضي قال زعيم حماس "إسماعيل هنية" إن الحركة تتلقى قرابة 70 مليون دولار من إيران، بالإضافة إلى صواريخ بعيدة المدى. 

وتختتم الصحيفة حديثها بالقول إنه إذا أرادت إدارة بايدن الحد من تدفق أموال وعوائد النفط لإيران، فهي تعلم جيدًا ما ينبغي فعله: "تطبيق القانون، ومعاقبة البنوك والمشترين وشركات التأمين وناقلات النفط والموانئ وغيرها من الجهات المتواطئة التي تسهل تجارة النفط الإيرانية".

صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com