قتيلان إثر سقوط صاروخ روسي على بولندا والناتو يعقد اجتماعًا عاجلًا

قتيلان إثر سقوط صاروخ روسي على بولندا والناتو يعقد اجتماعًا عاجلًا

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية البولندية لوكاش ياشينا أن صاروخا روسي الصنع سقط في بولندا الثلاثاء الساعة 14,40 ت غ وأوقع قتيلين في قرية بريفودوف.

وقال المتحدث إن "صاروخا روسي الصنع سقط، وأسفر عن مقتل اثنين من مواطني جمهورية بولندا"، مشيرا إلى استدعاء السفير الروسي لدى بولندا للحصول منه على "تفسيرات مفصّلة فورية".

وأضاف أن الوزارة استدعت السفير الروسي بشأن الحادث.

ويعتزم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي عقد اجتماع طارئ الأربعاء لمندوبي دول التحالف لبحث الحادث، وفق ما أفادت متحدثة الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم الحلف أوانا لونجيسكو "الأمين العام سوف يترأس غدا اجتماعا طارئا لمندوبي الدول الأعضاء لدى الناتو لبحث هذا الحادث المأساوي".

وكان مسؤول كبير في المخابرات الأمريكية قال إن صواريخ روسية عبرت الحدود إلى بولندا، ما أدى إلى مقتل شخصين، حسبما أوردت وكالة "أسوشيتد برس" اليوم الثلاثاء.

وذكرت الوكالة أن المسؤول تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته بسبب الطبيعة الحساسة للوضع.

من جهتهم، قال رجال إطفاء في بولندا الثلاثاء إن شخصين لقيا حتفهما في انفجار في قرية برزيودو شرق البلاد قرب الحدود مع أوكرانيا.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة البولندية بيوتر مولر: "بسبب الوضع المتأزم، دعا رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي إلى اجتماع لمكتب الأمن القومي".

وعقب تلك الأنباء،  قال البيت الأبيض إن الرئيس جو بايدن عرض على نظيره البولندي أندريه دودا دعم الولايات المتحدة الكامل في التحقيق الذي تجريه في انفجار أسفر عن مقتل شخصين بالقرب من الحدود مع أوكرانيا.

وأضاف البيت الأبيض بعد أن تحدث الزعيمان "عرض الرئيس بايدن دعم الولايات المتحدة الكامل ومساعدتها في تحقيق بولندا".

ويحقق حلف شمال الأطلسي في تقارير غير مؤكدة بأن الانفجار نجم عن صواريخ روسية طائشة.

وأمطرت روسيا مدنا في أنحاء أوكرانيا بالصواريخ اليوم الثلاثاء بينما وصفته كييف بأنه أعنف موجة ضربات صاروخية في الحرب المستمرة منذ ما يقرب من تسعة أشهر.

من جانبه، قال حلف شمال الأطلسي "الناتو" في بيان رسمي إنه "يتحقق من تقارير" حول سقوط صواريخ روسية على بولندا العضو في الحلف.

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" أنها "تتحقق من" تقارير صحفية عن سقوط صاروخَين روسيَين "داخل بولندا أو على الحدود مع أوكرانيا".

وقال المتحدث باسم الوزارة بات رايدر لصحفيين: "نحن على علم بالتقارير الصحفية التي تفيد عن استهداف صاروخين روسيين مكانًا داخل بولندا أو على الحدود الأوكرانية".

وأكد وفق ما نقلت عنه "فرانس برس"، أنها "ليست لدينا معلومات حتى الآن تؤكد وقوع ضربة صاروخية" مضيفًا "نتحقق من ذلك بشكل أعمق".

وبصفتها عضوًا في الناتو، يمكن لبولندا أن تختار تفعيل المادة 5 من "الدفاع الجماعي" والتي تنص على أن الهجوم على دولة ما في حلف الناتو، يعد بمثابة هجوم على الجميع.

ويشير مراقبون إلى أن هذه الخطوة الروسية قد تأخذ النزاع الروسي الأوكراني إلى مستوى جديد.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com