إحدى المنشآت النووية الإيرانية
إحدى المنشآت النووية الإيرانيةأرشيف - أ ف ب

نائب إيراني: سنجري اختبارا نوويا بعد أسبوع "إذا صدر الإذن بذلك"

زعم عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية النائب الإيراني المتشدد جواد كريمي قدوسي، الاثنين، أن بلاده جاهزة لاختبار نووي "إذا صدر الإذن".

وكتب قدوسي في تغريدة على (إكس) "إذا صدر الإذن فسيكون أمامنا أسبوع من الاختبار الأول (اختبار نووي)".

وجاءت تدوينة النائب كريمي قدوسي، بعد ساعات من تصريح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، الذي قال إنه لا مكان للسلاح النووي في العقيدة العسكرية والدفاعية لبلاده، مضيفاً "لقد تكرر هذا الموقف مرات عديدة ولم يحدث أي تغيير فيه".

وأوضح كنعاني خلال مؤتمره الصحفي "سنواصل أنشطتنا النووية السلمية، وستستمر هذه الأنشطة في إطار عضوية إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومعاهدة حظر الانتشار النووي".

وإيران تمتلك برنامجاً نووياً وأصبح هذا الملف مثيراً للجدل بعد إنسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي عام 2018 الذي تم إبرامه عام 2015 في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

وزادت إيران من معدلات تخصيب اليورانيوم بعد الانسحاب الأمريكي، كما قامت بخفض وصول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتقول طهران إن برنامجها النووي للأغراض السلمية وأنها لن تصنع أسلحة ذرية بموجب فتوى للمرشد علي خامنئي أعلى سلطة في البلاد، فيما تشكك القوى الغربية بمزاعم طهران وتقول أن هذا البرنامج لديها أغراض عسكرية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com