فيليكس تشيسيكيدي
فيليكس تشيسيكيديرويترز

"جون أفريك": رئيس الكونغو الديمقراطية يتحرك داخل حقل ألغام

يبدأ رئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكيدي ولايته الرئاسية الثانية وسط "حقل من الألغام"، ويواجه الرجل مشاكل متراكمة تحول دون تحقيق الاستقرار السياسي في البلاد.

ويسلط تقرير نشرته مجلة "جون أفريك" الفرنسية الضوء على أداء الرئيس والحيثيات التي رافقته منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية قبل نحو 6 أشهر.

وأوضح التقرير أن تشيسكيدي، الذي أعيد انتخابه في ديسمبر الماضي، يتمتع بصلاحيات كاملة، لكنه يكافح من أجل السيطرة على أغلبيته، بينما تتراكم التحديات الأمنية والسياسية، من قتال حركة "إم 23" في الشرق إلى مراجعة الدستور، إضافة إلى المنافسات داخل الأغلبية التي تسببت في تأخير إنشاء مؤسسات جديدة لفترة طويلة.

وبحسب التقرير، فإن الرئيس يعتمد منذ فوزه بولاية رئاسية ثانية على "دائرة محدودة بشكل متزايد من الأصدقاء المقربين أو المتعاونين قليلي الكلام أو أفراد عائلته".

ونجح البعض من حاشيته، مثل: المستشار الخاص كاهومبو ماندونغو بولا، المعروف باسم "كاو"، في إيجاد أماكن لهم في المجالات السياسية أو الاقتصادية أو الأمنية.

أخبار ذات صلة
بعد تأجيل دام 5 أشهر.. تشكيل حكومة جديدة في الكونغو الديمقراطية

ووفق "جون أفريك" نجح جاك تشيسيكيدي، شقيق رئيس الدولة والمنسق الأمني ​​داخل الرئاسة، في ترسيخ نفسه تدريجيًّا كأحد أبرز المسؤولين الأمنيين. وفي الظل، يكتسب القس رولاند دالو، الذي غالبًا ما يتم تقديمه على أنه "الأب الروحي" للرئيس، نفوذًا أيضًا، حيث يشغل العديد من أتباعه مناصب رئيسة.

وتابع التقرير أنّ حزب تشيسيكيدي، الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعي، يبدو للوهلة الأولى متماسكًا، لكنه يتغير بشكل جذري منذ كسب الانتخابات الرئاسية الأخيرة بنسبة تجاوزت 70%، بعد أن كسب "عادات وقواعد حزب معارض" بعد انتخابات 2018، وفق قوله.

وأوضح التقرير أنّ حزب الرئيس لم يتمكن طوال الولاية الأولى من التخلص من أثر التعايش القسري مع المعسكر السياسي للرئيس السابق جوزيف كابيلا، الذي احتفظ بالأغلبية في البرلمان، قبل أن يتسع إلى ائتلاف كبير لم يترك لتشيسيكيدي سوى مساحة صغيرة للمناورة.

وأشار التقرير إلى دلالات تعيين القيادية البارزة جوديث سومينوا رئيسة للوزراء، كأول امراة في البلاد تتقلد هذا المنصب، معتبرا أن حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعي "ارتدى أخيرا ثيابه الرئاسية" بحسب تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com