مطلوب منذ 26 عاماً.. من هو إياد الحسني الذي اغتالته إسرائيل؟

مطلوب منذ 26 عاماً.. من هو إياد الحسني الذي اغتالته إسرائيل؟

نفذ الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عملية اغتيال جديدة استهدفت خلالها إياد الحسني، أبرز قادة "سرايا القدس" الجناح المسلح لحركة "الجهاد الإسلامي" ومساعده.

وأعلن الجيش الإسرائيلي اغتيال الحسني داخل إحدى الشقق السكنية في مدينة غزة مع أحد مرافقيه، حيث نشر فيديو يتضمن عملية الاستهداف.

وأضاف أن الحسني "مسؤول ملف العمليات في الجناح المسلح لحركة (الجهاد الإسلامي)، وكان شخصية مهمة في إدارة القتال واتخاذ القرارات في الحركة".

وتابع أن "رئيس الأركان الجنرال هرتسي هاليفي أشرف في قاعدة استخبارية في جنوب إسرائيل على عملية اغتيال الحسني".

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أنه في الأيام الأخيرة تولى الحسني إلى جانب منصبه، مسؤولية إدارة القتال في القطاع خلفاً لخليل البهتيني الذي اغتالته إسرائيل خلال الضربة الافتتاحية لعملية "السهم الواقي" التي بدأها الجيش الإسرائيلي فجر الثلاثاء الماضي، واستهدفت إلى جانب البهتيني، عضو المجلس العسكري جهاد الغنام، والقيادي في الحركة طارق عز الدين.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، فإن "الحسني هو أحد القادة البارزين في (سرايا القدس) الذراع العسكرية لـ(الجهاد الإسلامي)، ومطلوب لإسرائيل منذ أكثر من 26 عاماً، وكان مسؤولاً عن سلسلة من الهجمات الأخرى في الانتفاضة الثانية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي داني هجري إن "الحسني اليوم أكبر شخصية في الجناح العسكري لحركة (الجهاد الإسلامي) في قطاع غزة"

وأوضح موقع "والا" العبري أن "الحسني هو سادس مسؤول عسكري يتم اغتياله منذ بداية عملية السهم الواقي ضد منظمة (الجهاد الإسلامي) في غزة".

أخبار ذات صلة
إطلاق صواريخ من غزة.. وإسرائيل تواصل الضربات الجوية

وبحسب الموقع العبري، يعمل إياد الحسني مسؤول العمليات المركزية في حركة "الجهاد الإسلامي"، وخدم على رأس الذراع العسكرية للتنظيم منذ سنوات.

وأوضح الموقع أن الحسني كان مسؤولاً عن منطقة مدينة غزة في "الجهاد الإسلامي"، لكنه كان من صانعي القرار الرئيسيين في الذراع العسكرية لها، على مستوى قطاع غزة بأكمله.

بينما قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية إن "الحسني كان مسؤولاً عن الاتصالات المباشرة مع كبار مسؤولي (الجهاد الإسلامي)، وظل على اتصال مستمر بجميع التشكيلات العسكرية في القطاع".

وأوضحت أن "الحسني هو شخصية رئيسية في المنظمة، حيث شارك في جميع القرارات المتعلقة بإطلاق الصواريخ والقذائف الصاروخية التي نفذتها المنظمة تجاه إسرائيل".

وبحسب الصحيفة، "فقد كان مسؤولاً أيضاً عن الهجمات على إسرائيل في الأيام الأخيرة، حيث كان شريكاً رئيسياً في وضع الخطط الهجومية بهدف إلحاق الضرر بإسرائيل، وكان شخصية مهمة في استمرار استعداد المنظمة للقتال".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com