زعيم مجموعة "فاغنر" الروسية يفغيني بريغوجين
زعيم مجموعة "فاغنر" الروسية يفغيني بريغوجينمتداولة

تقرير: موت بريغوجين يكشف دوافع بوتين الحقيقية تجاه أفريقيا

اعتبر موقع "ذا كونفرزيشن" الأسترالي أن "الاغتيال الظاهري" لزعيم مجموعة "فاغنر" الروسية يفغيني بريغوجين يُمثل نقطة تحول في العلاقات الروسية الأفريقية، لا سيما أنه كان الرجل المنشود لروسيا في أفريقيا منذُ أن بدأت المجموعة عملياتها في القارة السمراء عام 2017.

وبين الموقع في تقريره أن بريغوجين عمل على تطوير نفوذ روسيا في أفريقيا من خلال دعمه قادة "سلطويين منعزلين ولا يحظون بشعبية"، أصبحوا نتيجة ذلك الدعم "مدينين بالولاء للمصالح الروسية".

وأشار الموقع الأسترالي إلى أن دعم "فاغنر" اتخذ أشكالًا عديدة، مثل قوات شبه حكومية، حملات تشويه، التدخل في الانتخابات، ترويع المعارضين السياسيين، وعقد صفقات أسلحة مقابل الحصول على موارد.

ونوه إلى مدى نطاق التدخل السياسي الروسي في أفريقيا، وأهداف روسيا الاستراتيجية لعموم القارة، الرامية إلى ضمان الحصول على موطئ قدم في شمال أفريقيا وفي البحر الأحمر، وإضعاف النفوذ الغربي، وتطبيع السلطوية، وأخذ مكان النظام الدولي المستند إلى الأمم المتحدة، وهو الأمر الذي لن يجعل من أفريقيا مكانًا مزدهرًا أو مستقرًا، بل سيجعلها مسرحًا لتطوير المصالح الجيوستراتيجية لروسيا.

وتساءل الموقع في تقريره عمّا إذا كانت لدى الجيش الروسي القدرة على تنفيذ تلك الأهداف؟، هل سيوافق مقاتلو "فاغنر" في أفريقيا على توقيع عقود مع وزارة الدفاع الروسية بالنظر إلى الطريقة التي انتهى إليها زعيمهم؟".

ولفت إلى أن روسيا تحتاج للجنود في أوكرانيا، كما أنها لا تمتلك مقاتلين خبراء لتضعهم في أفريقيا، مؤكدًا أن الحكومة الروسية بحاجة إلى إعادة صناعة "الصفقات متعددة الأبعاد"، التي جعلت من عمليات "فاغنر" فعالة في تحشيد الأنظمة العميلة.

المصدر: موقع "ذا كونفرزيشن" الأسترالي

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com