رئيس حزب التجمع الوطني جوردان بارديلا خلال إطلاق حملته للانتخابات الأوروبية
رئيس حزب التجمع الوطني جوردان بارديلا خلال إطلاق حملته للانتخابات الأوروبية رويترز

استطلاع: بارديلا يسيطر على نوايا التصويت للبرلمان الأوروبي

أظهر استطلاع أجراه معهد "إبسوس" لدراسات الرأي العام، بشأن انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في الـ9 من يونيو/حزيران المقبل، سيطرة مرشح حزب التجمع الوطني (يمين متطرف)، جوردان بارديلا، على نوايا التصويت.

وبحسب الاستطلاع الذي أجري لصالح صحيفة "لو باريزيان" و"راديو فرنسا"، فإن بارديلا، لا يزال في المقدمة، بنسبة 31% من نوايا التصويت.

وبيَّن أن مرشح الحزب الاشتراكي (يسار)، رافائيل غلوكسمان، حصل على نقطة ونصف النقطة فقط أكثر من مرشحة حزب النهضة الحاكم في فرنسا، فاليري هاير، التي شهدت زيادة في نوايا التصويت.

وتبدو ديناميكية هاير الأكثر "ثباتًا وصلابة" مقارنة بديناميكية المرشحين الآخرين، وفق اعتقاد نائب المدير العام لشركة "إبسوس"، بريس تينتورير.

ويستفيد رئيس قائمة التجمع الوطني من المؤشرات "المتقاربة"، إذ أعرب الناخبون اليمينيون الذين صوتوا لشخصيات مختلفة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية السابقة التي أجريت عام 2022، عن رضاهم عن قائمة اليمين المتطرف، بينهم 16% من ناخبي مرشحة الجمهوريين، فاليري بيكريس، في الانتخابات الرئاسية عام 2022.

أخبار ذات صلة
تناقضات.. اليمين المتطرف يعادي البرلمان الأوروبي ويسعى للفوز به

أما الفرنسيون الذين صوتوا لصالح مرشح اليمين المتطرف عن حزب الاسترداد، إيريك زمور، فإن 33% منهم يرون أن المرشحة للرئاسة مارين لوبان تقوم بحملة جيدة.

ووفقًا للاستطلاع، فإن رافائيل غلوكسمان يعمل على تضييق الفجوة التي تفصله عن فاليري هاير (حزب النهضة وحلفائها)، فيما لا يزال جوردان بارديلا متقدمًا بفارق كبير في نوايا التصويت.

وتم تأكيد ديناميكية رئيس قائمة الحزب الاشتراكي والجمهور، رافائيل غلوكسمان، بنسبة 14.5٪ من نوايا التصويت (+1.5 نقطة في شهر واحد) في الانتخابات الأوروبية، وهو بذلك يقترب أكثر من مرشحة النهضة فاليري هاير، التي استقرت عند 16%.

وقبل أقل من شهر على موعد الانتخابات، ظل الاشتراكيون، مثل: الأغلبية الرئاسية، متخلفين إلى حد كبير عن حزب التجمع الوطني.

مقر البرلمان الأوروبي
مقر البرلمان الأوروبيغيتي

وخلف هذا الثلاثي، لا يزال المتنافسون الآخرون يسجلون نتائج متقاربة أقل من 10% من نوايا التصويت، إذ حصلت قائمة حزب فرنسا المتمردة، بقيادة مانون أوبري، على نقطة واحدة مقارنة بالشهر الماضي، مع نسبة نوايا تصويت تبلغ 8%.

بينما حصل فرانسوا زافييه بيلامي وقائمة الجمهوريين (يمين) على 7% من نوايا التصويت (+0.5%)، فيما حصلت قائمة علماء البيئة التي تتصدرها ماري توسان على 6.5% من النوايا (-0.5%).

أما قائمة الاسترداد، بزعامة ماريون ماريشال، فقد خسرت 0.5 نقطة، لكنها ظلت فوق الحد الأدنى لانتخاب أعضاء البرلمان الأوروبي، مع 6% من نوايا التصويت.

وخسر الحزب الشيوعي بقيادة، ليون ديفونتين، نقطة واحدة بنسبة (2%) من النوايا، أما القوائم الأخرى فتجمع ما بين 0 و1.5% من نوايا التصويت.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com