ضابط البحرية الإيطالية والتر بيوت
ضابط البحرية الإيطالية والتر بيوتمتداولة

السجن 20 عاما لضابط إيطالي بتهمة التجسس لروسيا

أصدرت المحكمة العامة في روما حكما بالسجن 20 عاما على ضابط البحرية الإيطالية والتر بيوت، بتهمة التجسس لصالح روسيا والفساد وإفشاء معلومات، وفق صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية.

وبحسب المحققين الإيطاليين، فقد كشف عن معلومات كان ينبغي أن تظل سرية لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

وألقي القبض على الضابط الإيطالي عام 2021 حين كان ينوي تسليم معلومات لموظفين في السفارة الروسية بروما، وتحديدا لدبلوماسي روسي يدعى ديمتري أوستروخوف، الذي طردته روما في وقت لاحق.

وكان الضابط قام بتصوير الوثائق سراً، بهاتفه النقال، ليقوم بتسليم بطاقة الذاكرة للروس مقابل 5 آلاف يورو.

وسبق حكم المحكمة العامة في روما حكم آخر من المحكمة العسكرية الإيطالية على ضابط البحرية والتر بيوت بالسجن 30 عاما، ولا يزال استئناف هذا الحكم من قبل هيئة الدفاع قيد النظر.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com