الرئيس التايواني لاي تشينغ-تي
الرئيس التايواني لاي تشينغ-تيرويترز

بعد مناورات صينية.. تايبيه تجدد دعوة بكين للسلام

جدد رئيس تايوان الجديد لاي تشينغ-تي، الأحد، دعوته للصين بالقول: إنه ما زال منفتحًا على العمل معها لإرساء "سلام" بين الجانبين.

يأتي ذلك بعد إجراء بكين مناورات عسكرية حول الجزيرة، بعد خطاب تنصيب لاي الذي وصفته بكين بأنه "انفصالي خطر".

وأدى لاي، اليمين رئيسًا جديدًا للجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي الاثنين. وبعدها بثلاثة أيام، بدأ الجيش الصيني مناورات عسكرية تخللها تطويق تايوان بسفن وطائرات عسكرية متعهدًا بـ"إراقة دماء" ما وصفها بأنها "قوى الاستقلال" في الجزيرة.

وجاءت المناورات بعد خطاب للاي خلال التنصيب نددت به الصين باعتباره "اعترافًا بالاستقلال".

أخبار ذات صلة
مناورات وتحشيد.. نُذر حرب بين الصين وتايوان

وأكد الرئيس التايواني، الأحد بحسب فرانس برس، أن خطابه سلّط الضوء على أن "السلام والاستقرار في مضيق تايوان عنصر ضروري للأمن والازدهار العالميين".

وخلال فعالية مع حزبه الديمقراطي التقدمي في جنوب تايوان قال: "دعوت الصين أيضًا إلى أن تحمل المسؤولية الهامة المتعلقة بالاستقرار الإقليمي بشكل مشترك مع تايوان".

وأضاف "أتطلع أيضًا إلى تعزيز التفاهم المتبادل والمصالحة من خلال التبادلات والتعاون مع الصين (...) والتحرك نحو وضع السلام والرخاء المشترك".

وأشار الى أن "أي دولة تحدث بلبلة في مضيق تايوان وتؤثر على الاستقرار الإقليمي لن يقبلها المجتمع الدولي".

وبعد يومين على انتهاء المناورات العسكرية الصينية، أعلنت وزارة الدفاع في تايوان الأحد أن سبع طائرات صينية و14 سفينة عسكرية وأربع سفن تابعة لخفر السواحل كانت "تعمل حول" الجزيرة خلال 24 ساعة انتهت بحلول السادسة صباحًا الـ(22,00 ت غ السبت).

ووفقًا لرويترز، شكر لاي الولايات المتحدة والدول الأخرى التي عبرت عن قلقها بشأن التدريبات الصينية. وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، قامت الصين بأنشطة عسكرية دورية حول تايوان في إطار سعيها للضغط على حكومة الجزيرة.

أخبار ذات صلة
لماذا يهدد وضع تايوان بإشعال الصراع بين واشنطن وبكين؟

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com