رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف
رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديفرويترز

ألمانيا: تهديد روسيا باستخدام الترسانة العسكرية "ليس الأول"

أعلن الممثل الرسمي لمجلس الوزراء الألماني ستيفن هيبستريت، أن الحكومة الألمانية أحيطت علما بما قاله نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف، من أن روسيا ستستخدم ترسانتها العسكرية بأكملها إذا حاول شخص من الخارج إعادة حدودها إلى حالة 1991.

وقال هيبستريت، في مؤتمر صحفي، الاثنين، نقلته وكالة "تاس" الروسية: "كما قلت من قبل هذا ليس التهديد الأول، ونحن نعلم مدى نشاط السيد ميدفيديف في استخدام تويتر أو ما حل محله، لقد أحطنا علماً بهذا".

وفي وقت سابق من يوم أمس الأحد، كتب ميدفيديف في قناته على "تليغرام" أن أوكرانيا وحلفاءها الغربيين واثقون من أنهم إذا فازوا فسيتمكنون من إعادة روسيا إلى حدود 1991، وأن هذا سيؤدي إلى حرب أهلية وانهيار الدولة في الاتحاد الروسي، لكنهم مخطئون.

وبحسب ميدفيديف، فإن محاولات إعادة روسيا إلى تلك الحدود ستؤدي إلى حرب عالمية بين روسيا الاتحادية والدول الغربية، إذ ستستخدم روسيا كامل ترسانتها العسكرية، التي ستوجهها إلى كييف وبرلين وبروكسل ولندن وواشنطن.

وأضاف ميدفيديف أنه لا يمكن السماح بأن تذهب التضحيات من أجل الشعب الروسي على مدى قرون سدى.

وأشار ميدفيديف إلى أن القوة العسكرية الروسية ليست أقل شأنا من أية دولة في العالم، وهي تعرف كيف تفوز حتى عندما تواجه فترات صعبة في تاريخها، على حد وصفه.

وشدد ميدفيديف على ثقته بأن روسيا ستنتصر بالصراع في أوكرانيا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com