جيتاناس نوسيدا
جيتاناس نوسيدارويترز

بعد جولة الإعادة.. نوسيدا يعلن فوزه برئاسة ليتوانيا

أعلن رئيس ليتوانيا جيتاناس نوسيدا فوزه بجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية، الأحد، بعد حملة هيمنت عليها المخاوف الأمنية في الاتحاد الأوروبي وداخل البلد المجاور لروسيا.

وبعد فرز نحو 90% من أصوات الناخبين في مراكز الاقتراع، فاز نوسيدا (60 عاماً) بنحو ثلاثة أرباع الأصوات متفوقاً على منافسته في جولة الإعادة رئيسة الوزراء إنجريدا شيمونيتي (49 عاماً) التي أقرت بهزيمتها.

وكان نوسيدا، وهو خبير اقتصادي كبير سابق لدى مجموعة (إس.إي.بي) المصرفية السويدية قد فاز بالجولة الأولى من الانتحابات في 12 مايو/ أيار بحصوله على 44% من الأصوات، أي أقل من 50% اللازمة لحسم الانتخابات.

وقال نوسيدا في كلمة أمام أنصاره المبتهجين في العاصمة "فيلنيوس"، الثلاثاء، إنه يعتبر روسيا "عدواً"، وإنه سيواصل العمل على تعزيز القدرات الدفاعية للبلاد.

وأضاف أن "استقلال ليتوانيا وحريتها مثل سفينة هشة تحتاج إلى حمايتها من الأخطار المحدقة بها".

تخوف من الجار

وليتوانيا، التي يبلغ عدد سكانها 2.8 مليون نسمة، حليف قوي لأوكرانيا منذ اندلاع الحرب الروسية عام 2022، وتشعر بالقلق مثل دول أخرى في منطقة البلطيق من أن تكون الهدف التالي لموسكو.

ووفقاً لاستطلاع رأي، أجري بين شهري فبراير/ شباط ومارس/ آذار، يعتقد ما يزيد قليلاً على نصف الليتوانيين أن الهجوم الروسي "محتمل" أو أنه "محتمل جداً" رغم أن روسيا تنفي بين الحين والآخر عزمها مهاجمة أي من الدول الأعضاء في حلف الأطلسي.

ويؤيد كل من نوسيدا وشيمونيتي زيادة الإنفاق الدفاعي إلى ما لا يقل عن 3% من الناتج المحلي الإجمالي لليتوانيا من 2.75% المستهدفة هذا العام.

وهذه هي المرة الثانية التي يتنافس فيها الاثنان في جولة الإعادة الرئاسية. وفي عام 2019، تغلب نوسيدا على شيمونيتي بعد أن حصل على 66% من الأصوات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com