رئيس الإمارات يبحث مع وزير الدفاع الفرنسي في أبو ظبي ملفات "عسكرية ودفاعية"

رئيس الإمارات يبحث مع وزير الدفاع الفرنسي في أبو ظبي ملفات "عسكرية ودفاعية"

بحث رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال لقائه، اليوم الخميس في أبوظبي، وزير الدفاع الفرنسي سباستيان لوكورنو، ملفات عسكرية ودفاعية.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام" بأن الشيخ محمد بن زايد استقبل في قصر الشاطئ في أبوظبي سباستيان لوكورنو وزير القوات المسلحة في الجمهورية الفرنسية، وبحث معه مستوى تطور التعاون والتنسيق المشترك في الشؤون العسكرية والدفاعية، والتي تسهم في تعزيز العلاقات والعمل المشترك بين البلدين .

كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بحسب وام.

ويرتبط البلدان باتفاقات دفاعية وعقود تسلّح ضخمة، أبرزها عقد قياسي بقيمة 14 مليار يورو أبرم في كانون الأول/ديسمبر 2021 لتزويد أبوظبي بـ 80 طائرة مقاتلة فرنسية من طراز رافال.

في غضون ذلك، نقلت وكالة فرانس برس عن الوزير الفرنسي قوله إنّ المحادثات ركّزت بشكل أكبر على "القدرة على الالتزام بالمواعيد النهائية للعقود المبرمة فعلاً" بين باريس وأبو ظبي.

وأضاف: "لقد تحدثت عمّا نقوم به في فرنسا من أجل أن تستجيب صناعتنا بشكل أسرع وأكثر موثوقية لتجديد مخزونات" الأسلحة والذخائر، مشيراً إلى التوتّرات التي تعانيها سوق الأسلحة من جرّاء الحرب في أوكرانيا.

وجدّد الوزير الفرنسي التأكيد على التزام القوى الأوروبية بضمان سلامة الملاحة البحرية للأشخاص والبضائع.

وأضاف: "هذا جزء من الحوار الدفاعي مع الإمارات".

وبعد زيارته للإمارات يتوجّه لوكورنو إلى إندونيسيا ثم إلى الهند.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com