أوروبا تخطط لإنتاج مليون قذيفة سنويا وأوكرانيا تستنزف الذخيرة

أوروبا تخطط لإنتاج مليون قذيفة سنويا وأوكرانيا تستنزف الذخيرة

سيطرح الاتحاد الأوروبي خطة لتعزيز قدرته الإنتاجية للذخائر المدفعية إلى مليون قذيفة سنويا، في الوقت الذي يندفع فيه إلى تسليح أوكرانيا وإعادة ملء مخزوناته.

بعد عقد من انخفاض الاستثمار، تُكافح الصناعة الدفاعية في أوروبا للتكيف مع زيادة الطلب التي نتجت من الحرب الروسية على أوكرانيا الموالية للغرب.

وتقترح خطة المفوضية الأوروبية، التي سيتم الكشف عنها الأربعاء، استخدام 500 مليون يورو من ميزانية الاتحاد الأوروبي من أجل تعزيز إنتاج الذخيرة في التكتل.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للسوق الداخلية تييري بريتون "عندما يتعلق الأمر بالدفاع، يجب أن تتحول صناعتنا الآن إلى وضع اقتصاد الحرب، أنا واثق من أننا خلال 12 شهرا سنكون قادرين على رفع قدرتنا الإنتاجية إلى مليون طلقة سنويا في أوروبا".

أخبار ذات صلة
أطباء يحذّرون من نقص أدوية الأطفال في أوروبا

ستخصص أموال الاتحاد الأوروبي لتمويل خطوط إنتاج جديدة لقذائف الهاوتزر والصواريخ، وزيادة إنتاج البارود وتجديد الذخيرة القديمة.

وتقول بروكسل إن الأموال ستوفر حوالي 50% من التمويل لمشاريع مختارة، وسيتعين على الدول الأعضاء توفير النصف الآخر من الأموال، وسيؤدي ذلك إلى رفع القيمة الإجمالية للخطة إلى مليار يورو.

في هذا الإطار، أشار بريتون إلى أن "الخطة التي نقترحها غير مسبوقة، وهي تهدف إلى تقديم الدعم المباشر، بأموال الاتحاد الأوروبي، لتكثيف صناعتنا الدفاعية من أجل أوكرانيا ومن أجل أمننا، وأنّ الصناعة الأوروبية لا تملك حاليا الحجم لتلبية الاحتياجات الأمنية لأوكرانيا والدول الأعضاء، لكن لديها القدرة على القيام بذلك".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com