جنود نيجريون
جنود نيجريونمتداولة

البنتاغون: قرار الانسحاب من النيجر لم يصدر بعد

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنها لم تتخذ قرارًا بعد بشأن انسحاب أكثر من ألف جندي أمريكي من النيجر.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بات رايدر في تصريح صحفي حول النيجر اليوم الجمعة، إنه لم يتم حتى الساعة اتخاذ القرار.

وردا على سؤال يتعلق بمستقبل الجيش الأمريكي في النيجر، قال رايدر إنه "لم يتم اتخاذ أي قرارات بشأن خروج القوات الأمريكية في هذه المرحلة" رافضا التعليق على بيان النيجر الذي قال في وقت سابق إن "الولايات المتحدة ستقدم خطة لسحب جنودها من البلاد".

وتابع المتحدث قائلا: "على حد علمي، هناك مفاوضات جارية الآن" دون أن يقدم مزيدا من التوضيحات.

وكانت وزارة الداخلية في النيجر أعلنت الأربعاء أن الولايات المتحدة ستقدم قريبا "مشروعا" بشأن ترتيبات انسحاب قواتها المنتشرة من البلاد، بعد إلغاء الاتفاق العسكري بين واشنطن ونيامي.

وقالت الوزارة في بيان إن السفيرة الأمريكية كاثلين فيتزغيبون أعلنت عن هذه الخطوة خلال اجتماعها بوزير الداخلية النيجري الجنرال محمد تومبا.

أخبار ذات صلة
رغم غموض واشنطن.. النيجر تكشف عن ترتيبات لسحب القوات الأمريكية

وبحسب البيان فقد أعلنت الدبلوماسية الأمريكية أن "بلادها ستعود بمشروع" يتعلق بترتيبات انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي النيجرية والتي يزيد عددها على ألف عسكري، دون تحديد مدة زمنية محددة لذلك.

وأضاف البيان أن فيتزغيبون أوضحت أن الولايات المتحدة اطّلعت على قرار النيجر إلغاء الاتفاق العسكري وأن مشروع الانسحاب سيناقش بين الطرفين.

لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر رفض التعليق على البيان النيجري، مؤكدا أن وضع القوات الأمريكية في النيجر لا يزال على حاله في الوقت الراهن.

وأضاف ميلر أن الولايات المتحدة "تجري اتصالاتها مع السلطات الانتقالية في نيامي للحصول على توضيحات بهذا الصدد"، مؤكدا أن الحديث عن محتوى هذه المناقشات لن يكون مثمرا.

وكانت سلطات النيجر أعلنت في 17 مارس/ آذار الجاري أن الاتفاقية العسكرية التي سمحت للأفراد العسكريين والمدنيين التابعين لوزارة الدفاع الأمريكية بالخدمة في البلاد قد تم إلغاؤها بـ"مفعول فوري".

واعتبر المجلس العسكري الحاكم في النيجر أنّ وجود قوات أمريكية على أراضي بلاده "غير شرعي ويتعارض مع مصالح النيجر".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com