زعماء اليمين المتشدد في أوروبا مارين لوبان وجورجيا ميلوني وخيرت فيلدرز
زعماء اليمين المتشدد في أوروبا مارين لوبان وجورجيا ميلوني وخيرت فيلدرزإرم نيوز

الانتخابات الأوروبية.. ظلام اليمين المتطرف يتربص بالقارة العجوز

على شفا انتخابات أوروبية تأتي في وقت مفصلي، تُظهر استطلاعات رأي ترجيح اجتياح "ظلام اليمين المتطرف" القارة العجوز.

ففي أغلب الدول الأوروبية كشفت استطلاعات رأي صعود نجم اليمين المتطرف، وارتفاعًا قياسيًّا في شعبيته.

الخارطة اليمينية

وتكشف الخارطة السياسية للقارة العجوز حجم الصعود اليميني، 5 دول هي: إيطاليا، وسلوفاكيا، وفنلندا، والمجر، والتشيك، لديها أحزاب يمينية متشددة في حكوماتها.

أما في السويد، فيتمسك اليمينيون المتشددون بالسلطة التنفيذية في البرلمان، وأما هولندا فلها قصة مختلفة، فأصبح زعيم اليمينيين المتشددين خيرت فيلدرز، أكثر المرشحين للوصول إلى السلطة بعد إبرامه اتفاقًا تاريخيًّا لتشكيل الحكومة الأكثر يمينية في تاريخ هولندا.

خيرت فيلدرز
خيرت فيلدرزرويترز

وتظهر المؤشرات سالفة الذكر، فشل سياسيي القارة العجوز في الحفاظ على استراتيجيتهم المتمثلة بإبقاء اليمينيين المتشددين بعيدين عن السلطة، فها هم اليوم أبرز المرشحين لتحقيق فوز كبير في انتخابات البرلمان الأوروبي المقرر انطلاقها في السادس من الشهر المقبل.

فوز كبير

وبحسب استطلاعات رأي لـ"يورونيوز"، فإن القوى اليمينية المتشددة في طريقها إلى تحقيق فوز كبير، والبداية من إيطاليا التي لا تزال فيها رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني، العضو البارز في تحالف المحافظين والإصلاحيين في أوروبا وحزبها إخوة إيطاليا في طريق الفوز بـ86 مقعدا، في ارتفاع من 68 مقعدا في انتخابات البرلمان الأوروبي السابقة.

أما في ألمانيا، فيبرز حزب يميني متشدد يأتي في المرتبة الثانية في البلاد، وهو حزب البديل من أجل ألمانيا الذي يقبع تحت مراقبة الشرطة؛ بسبب أفكاره المتطرفة.

جورجيا ميلوني
جورجيا ميلونيرويترز

وتبرز زعيمة اليمينيين المتشددين مارين لوبان في فرنسا، التي ترأس حركة التجمع الوطني، التي تتقدم بنسبة 30% على حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "النهضة"، وفقًا لاستطلاعات رأي أجرتها "بوليتيكو".

وأما في هولندا، فيبرز اليميني المتشدد خيرت فيلدرز المعروف بمعاداته للإسلام والمهاجرين، والعضو البارز في تكتل الهوية والديمقراطية، ومن المتوقع أن يحصل التكتل على 84 مقعدا، بعد أن حصل في الانتخابات السابقة على 58 مقعدا.

وفي النمسا، يتصدر حزب الحرية اليميني المتطرف، استطلاعات الرأي منذ أكثر من عام، حيث يقترب من نسبة 30 في المئة، قبل انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في يونيو.

وهذا ارتفاع بنحو 10 نقاط عن أداء الحزب في الانتخابات الأوروبية لعام 2019؛ مما عزز آمال زعيمه، هربرت كيكل، في الفوز في الانتخابات التشريعية النمساوية في سبتمبر.

الوحيدة في العالم

وتمثل الانتخابات الأوروبية المرتقبة، واحدا من أهم الأحداث الديمقراطية عالميا، لا بل هي الوحيدة متعددة الجنسيات.

وفي الفترة من 6 إلى 9 يونيو 2024، سيصوت أكثر من 370 مليون شخص من 27 دولة عضوا في الانتخابات الأوروبية.

مارين لوبان
مارين لوبانرويترز

ويصل عدد المقاعد في البرلمان الأوروبي إلى 720 مقعدا، وتم الكشف عن نظام غير رسمي جديد لاختيار رئيس المفوضية الأوروبية، ينص على أن أي مجموعة حزبية تفوز بأكبر عدد من المقاعد تملك أفضلية أن يصبح مرشحها الرئيسي رئيسا للمفوضية.

مخاوف

ويثير صعود اليمين المتطرف مخاوف جمة، وسط توقع أن تفوز الأحزاب المتطرفة بربع مقاعد البرلمان الأوروبي، ما يشي بقرارات أوروبية جديدة ستشدد القواعد التنظيمية بشأن الهجرة، ومعاداة الإصلاحات البيئية، وكبح الدعم المستمر لأوكرانيا والتقرب أكثر من روسيا.

وقد تمثل فرنسا مثالا فريدا لقراءة صورة التغيير المحتملة، حيث سيساهم صعود اليمين المتطرف بلا جدل، في جعل حزب كاره للأجانب و يروج للإسلاموفوبيا، مقبولا لتولي السلطة والمشاركة في اتخاذ القرارات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com