معركة الميزانية في إسرائيل.. التوصل لاتفاق مع بعض الأحزاب الدينية المتطرفة

معركة الميزانية في إسرائيل.. التوصل لاتفاق مع بعض الأحزاب الدينية المتطرفة

توصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب "أغودات إسرائيل"- أحد أحزاب تحالف "يهدوت هتوراة- وزير الإسكان يتسحاق غولدكنوبف، اليوم الإثنين، على تحويل 250 مليون شيكل من ميزانية الدولة (68 مليون دولار) إلى المؤسسات التعليمية الدينية في نهاية العام.

وبحسب موقع "واللا" العبري، يمثل هذا المبلغ حوالي نصف المبلغ الذي طالب به الحزب.

وبهذه الطريقة تم التوصل إلى حل للأزمة، في الاجتماع الذي شارك فيه أيضا وزير المالية بتسلئيل سموتريتش، دون الإخلال بإطار الموازنة المحدد، فيما لم تحل الأزمة بعد مع حزب "عوتسما يهوديت" الذي يتزعمه إيتمار بن غفير.

وكان حزب "أغودات إسرائيل" طالب بإضافة 600 مليون شيكل (163 مليون دولار) للمدارس الدينية والتعليم التوراتي الأساسي، وبدلاً من ذلك، حصل على 250 مليون شيكل مخصصة للتلاميذ المتدينين الذين يدرسون التوراة فقط، حتى يحصل كل تلميذ على منحة بأثر رجعي تصل إلى 2000 شيكل (500 دولار).

وبحسب الملخص، سيتم تحويل الأموال كمنحة لمرة واحدة للطلاب المتدينين، وتمويلها من فوائض الميزانية التي ستبقى في نهاية العام في ميزانية المدرسة الدينية التابعة لصناديق تحالف "يهدوت هتوراة". وهذا يعد إنجازا لنتنياهو وسموتريتش اللذين طالبا بعدم خرق إطار الميزانية وحل الأزمة من الأموال الموجودة.

يأتي ذلك في ظل مساعي حكومة نتنياهو للمضي قدما في إجراءات المصادقة على الميزانية العامة وقانون التسويات، علما أن الموعد النهائي للمصادقة على الميزانية هو 29 أيار/ مايو الجاري، وعدم المصادقة على الميزانية بالقراءتين الثانية والثالثة حتى ذلك الحين سيؤدي إلى حل الكنيست تلقائيا والتوجه لانتخابات عامة جديدة.

بدوره، هاجم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، الميزانية، ووصفها بأنها "بقعة سوداء ضخمة تلوث المقاربة الاقتصادية المهنية برمتها".

وتابع: "هذه هي الميزانية الأكثر اقتطاعا في تاريخ إسرائيل".

من جهتهم، انتقد مسؤولون في تحالف "يهدوت هتوراة" رئيس حزب "أغودات إسرائيل"، وزير الإسكان يتسحاق غولدكنوبف، وقالوا: "لن يحصل على شيكل إضافي، ومبلغ الـ 250 هو من الميزانية الحالية والفوائض نهاية العام، والتي يفترض بنا على أي حال قبولها إذا كانت ناقصة".

وقال مسؤولون كبار في الائتلاف الحكومي إن "الحل الذي تم التوصل إليه للأزمة مع أغودات إسرائيل كان بمثابة رسالة إلى رئيس حزب عوتسما يهوديت، إيتمار بن غفير، بأنه يمكنه أيضًا حل مطالبه الإضافية المتعلقة بالميزانية، فيما يتعلق بالنقب والجليل، من خلال توزيع مختلف لأموال ائتلاف حزبه.

تصعيد واضح

وبعد أقل من 24 ساعة على بدء النقاشات حول ميزانية الدولة في الكنيست، صعّد بعض أعضاء الكنيست من الأحزاب الدينية من لهجتهم، وقال رئيس لجنة العمل والرفاهية في الكنيست، عضو الكنيست يسرائيل إيخلر من حزب (يهدوت هتوراة)، في مقابلة: "نحن بحاجة إلى إعادة تقييم موقفنا في هذا التحالف. وفي حال لم يكن هناك إصلاح ولا توظيف ولا ميزانية، نحتاج إلى إعادة النظر في ما نقوم به"، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وأضاف إيخلر: "ربما هناك خيار يسمى الانتخابات".

وكانت جلسة النقاش حول موازنة الدولة افتتحت صباح اليوم الإثنين في الكنيست بكامل هيئتها، وفي افتتاحها، قدم رئيس اللجنة المالية، عضو الكنيست موشيه غافني، من حزب "يهدوت هتوراة"، مشروع قانون موازنة الدولة وقانون التسويات المالية 2023 - 2024 التي أقرتها اللجنة برئاسته.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com