قاعدة أمريكية تقع منشأة صينية بالقرب منها
قاعدة أمريكية تقع منشأة صينية بالقرب منهاأرشيفية

واشنطن مستنفرة.. شركات صينية قريبة من منشآتها العسكرية

دق مسؤولون في الولايات المتحدة ناقوس الخطر بشأن ما يقولون إنه نمط من الشركات الصينية التي تشتري الأراضي بالقرب من المنشآت العسكرية الأمريكية، بحسب وكالة "بلومبيرغ".

وأشارت الوكالة إلى أن المشرعين في عشرات الولايات قدموا مشاريع قوانين من شأنها أن تمنع الشركات المرتبطة بالصين والمواطنين الصينيين من شراء الأراضي بالقرب من القواعد العسكرية.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أمر، الاثنين، شركة صينية لتعدين العملات المشفرة بإخلاء وبيع منشأة تقع بالقرب من قاعدة جوية تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية بولاية وايومنغ، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

وقال بايدن في أمر تنفيذي، إن منشأة تعدين العملات المشفرة التابعة لشركة "MineOne"، تقع على بعد ميل واحد (1.6 كيلومتر) من قاعدة  "FE Warren"، التي تضم صواريخ باليستية عابرة للقارات، وإنها "تمثل خطرا على الأمن القومي للولايات المتحدة؛ لأن معداتها يمكن استخدامها للمراقبة والتجسس".

وبموجب الأمر التنفيذي، يجب على الشركة الصينية أن تبدأ فورا في إيقاف العمل بالمنشأة، وإزالة جميع المعدات في غضون 90 يوما، أو بيع ونقل الملكية في غضون 120 يوما.

قرب منشأة مملوكة لأجانب من قاعدة استراتيجية يحتمل أن يجعلها قادرة على التجسس
وزارة الخزانة الأمريكية

وكانت الصحيفة ذكرت في أكتوبر تشرين الأول الماضي، أن شركة مايكروسوفت، التي تدير مركز بيانات يدعم البنتاغون ويقع قرب المنشأة الصينية، أبلغت لجنة الاستثمار الأجنبي بالولايات المتحدة عن المنشأة المرتبطة بالصين، محذرة من تمكنهم من "متابعة عمليات جمع معلومات استخباراتية واسعة النطاق".

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية التي تترأس لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة، إن "قرب منشأة تعدين العملة المشفرة المملوكة لأجانب من قاعدة صواريخ استراتيجية وعنصر أساسي في الثالوث النووي الأمريكي، يحتمل أن يجعلها قادرة على تسهيل أنشطة المراقبة والتجسس".

وبحسب "نيويورك تايمز"، فمنذ عام 2021، ازدهرت منشآت العملات المشفرة المملوكة لأشخاص أو شركات لها صلات بالحكومة الصينية أو الحزب الشيوعي، في الولايات المتحدة منذ أن تم حظر التعدين في الصين.

وبينما تم استئناف بعض عمليات تعدين العملات المشفرة منذ ذلك الحين في بكين، فإن رواد الأعمال الصينيين ينجذبون إلى الولايات المتحدة بسبب الكهرباء الرخيصة نسبيا والقانون المتطور.

وتنتشر منشآت العملات المشفرة المملوكة للصين أو التي تديرها بكين في 12 ولاية أمريكية على الأقل، وتستخدم معا ما يعادل طاقة 1.5 مليون منزل، وفقا للصحيفة ذاتها.

أخبار ذات صلة
كيف تتجسس الصين على الولايات المتحدة؟

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com