(أرشيفية) احتجاجات سابقة في فنزويلا
(أرشيفية) احتجاجات سابقة في فنزويلا AFP

تقرير: زيادة عدد الاحتجاجات في فنزويلا للمطالبة بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية

ذكرت صحيفة "El Impulso" الفنزويلية أن استطلاعا نظمه مركز الرصد الوطني، أشار في تقريره إلى تسجيل 4531 احتجاجًا في جميع أنحاء البلاد في النصف الأول من العام الحالي 2023، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 12% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وتابع التقرير أن غالبية الاحتجاجات (86%) كانت مدفوعة بالمطالبة بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية: مثل الغذاء والصحة والتعليم والخدمات العامة والبيئة.

ولا تزال هذه الحقوق تنتهك بسبب الأزمة الإنسانية المعقدة التي تمر بها فنزويلا، كما يسلط التقرير الضوء على حدوث زيادة في الاحتجاجات المطالبة بالحقوق السياسية ومشاركة المواطنين، لا سيما في الأشهر الثلاثة الأخيرة، عندما تم تنفيذ التعبئة لدعم زعماء وأحزاب المعارضة، وكذلك للمطالبة بانتخابات نزيهة وشفافة.

تم الإبلاغ عن 181 احتجاجًا بسبب نقص البنزين، مما يؤثر على الحركة والنشاط الاقتصادي للفنزويليين.

ومن بين القطاعات الأكثر نشاطا في الاحتجاج الاجتماعي، قطاع العمال الذين نظموا 3112 تظاهرة في خلال 17 يوماً للمطالبة بتحسين الأجور وظروف العمل والمزايا الاجتماعية.

بدوره، أوضح المرصد الفنزويلي للنزاع الاجتماعي أن الحد الأدنى الرسمي للأجور لا يزال غير كافٍ لتغطية الاحتياجات الأساسية للسكان، لأنه يعادل أقل من 5 دولارات شهريًا.

والمجموعة الأخرى التي شعرت بنفسها في الشوارع كانت المتقاعدين، الذين شاركوا في 616 احتجاجًا للمطالبة بدفع معاشاتهم التقاعدية بالكامل وفي الوقت المناسب، فضلاً عن الحصول على الأدوية والرعاية الطبية. 

بالإضافة إلى ذلك، تم الإبلاغ عن 181 احتجاجًا بسبب نقص البنزين، مما يؤثر على الحركة والنشاط الاقتصادي للفنزويليين.

 كما سجل التقرير 95 احتجاجا قمعتها قوات أمن الدولة في 19 ولاية من ولايات البلاد، مما يدل على استمرار إغلاق الفضاء المدني والديمقراطي في فنزويلا.

المصدر: صحيفة "El Impulso" الفنزويلية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com