رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوأ ف ب

نتنياهو بين طريقين.. بن غفير أو غانتس

علّق وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، الأحد، على خطاب غانتس، الذي وضع فيه خطة من 6 نقاط لتنفيذها؛ بغية إنهاء الحرب في غزة، أو انسحاب حزبه من حكومة الائتلاف إذا لم يُنفّذ نتنياهو المطالب.

وقابل بن غفير تهديد غانتس بالانسحاب من الحكومة، بآخر مشابه "على نتنياهو أن يختار بين طريقي أو طريق غانتس"، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "معاريف".

وانتقد الوزير المتطرف، تحالف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع شخصيات مثل وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت وعضو مجلس الحرب بيني غانتس.

أخبار ذات صلة
بن غفير يهاجم غالانت إثر أوامر اعتقال إدارية بحق يمينيين متطرفين

وقال: "بعد السابع من أكتوبر فهمنا أن هناك رغبة في تشكيل حكومة طوارئ، لكن مع مرور الوقت تبين أن نتنياهو يشكل حكومة حرب دون استشارة".

وأضاف: "مجلس الوزراء يجر البلاد مرارًا وتكرارًا إلى الخسائر، في الشمال وفي الجنوب".

وتابع أن "أعضاء مجلس الوزراء يعيقون عمل الحكومة"، منتقدًا سفرهم إلى الولايات المتحدة ولقاءهم مع مسؤولين أمريكيين.

وأكد: "حان الوقت لحل الحكومة، وعلى نتنياهو أن يتحرك".

وأشار بن غفير إلى أهمية التحدث بصراحة مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، عبر القول له: "نحن نحبك ونقدرك، لكن لدينا مختطفون، ولا يجب إدخال الوقود إلى غزة".

أخبار ذات صلة
بعد إنذار غانتس.. 5 سيناريوهات تحدد مستقبل حكومة نتنياهو

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com