الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدنرويترز

"واشنطن بوست": إجراءات بايدن غير كافية لحماية القوات الأمريكية

أكد تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن الخطوات التي اتخذها الرئيس الأمريكي جو بايدن حتى الآن لم تكن كافية لحماية القوات الأمريكية في المنطقة، مشيرة إلى إدراك بايدن للحاجة إلى ردع إيران، دون الدخول في حرب كبيرة معها.

وبحسب الصحيفة، فإن إيران كانت عاجلاً أم آجلاً على وشك تجاوز الخط الأحمر الأمريكي.

وأشارت إلى الهجوم الأخير الذي أدى إلى مقتل 3 أمريكيين وإصابة أكثر من 30 وتبناه وكلاء إيران في العراق؛ ما وجه ضربة جديدة موجعة للقوات الأمريكية تتطلب ردًا قويًا ورادعًا أكثر من ذي قبل.

ورغم أن إدارة بايدن كانت مترددة في الوقوع بدوامة تصعيدية مع إيران، إلا أنه من الواضح أن الوقت قد حان لإخبار إيران بأنها لا تستطيع قتل القوات الأمريكية دون عقاب، بحسب تأكيد "واشنطن بوست".

وقالت الصحيفة "تحتاج الولايات المتحدة، لجذب انتباه إيران جيدًا، إلى استهداف أفراد فيلق القدس في اليمن، أو العراق، أو سوريا، أو لبنان"، داعية إلى استهداف ضباط الحرس الثوري المشرفين على الوجود الإيراني في سوريا.

وأضافت "رغم أنه لن يكون من السهل العثور على هؤلاء القادة المتربصين في الظل، إلا أن مجتمع الاستخبارات الأمريكي أظهر أنه، من خلال العمل مع وكالات الاستخبارات المتحالفة، يمكنه تعقب أي شخص تقريبًا والقضاء عليه".

أخبار ذات صلة
الولايات المتحدة تصدر عقوبات جديدة ضد إيران

وشددت الصحيفة أنه ينبغي على بايدن، بالإضافة إلى استهداف العملاء الإيرانيين، بذل المزيد من الجهد لاستهداف الاقتصاد الإيراني بالعقوبات التي خففها، أملاً في إحياء الاتفاق النووي الإيراني.

ورأت أن ذلك سيتطلب إقناع حلفاء الولايات المتحدة، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، بالمضي قدماً في تشديد العقوبات على طهران، بالتزامن مع تصاعد العدوان الإيراني ممثلاً بوكلائه.

واختتمت الصحيفة بالقول، إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تفعل المزيد، دون الذهاب إلى أبعد من ذلك والتسبب في حريق إقليمي أوسع نطاقًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com