علي لاريجاني
علي لاريجانيرويترز

حزب روحاني يدفع بـ"لاريجاني" كمرشح للانتخابات الرئاسية

كشفت وكالة أنباء "تسنيم" التابعة للحرس الثوري الإيراني، أن حزب "كوادر البناء" التابع للرئيس الأسبق حسن روحاني، يدفع بعلي لاريجاني رئيس البرلمان السابق ومستشار المرشد علي خامنئي، للترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة.

ونقلت الوكالة عن مصادر مقربة من لاريجاني قولها، إن الأخير لديه قرار جدي بالترشح للانتخابات الرئاسية وذلك بدعم من حزب كوادر البناء، مضيفة بالقول: "رغم إصراره الشخصي على الترشح، إلا أنه يشكك في دعم التيارات السياسية له، ولهذا السبب، قام بتأجيل الإعلان عن ترشحه".

ووفق المصادر، فإن "بعض الأحزاب المعتدلة مثل حزب كوادر البناء الذي هو قريب من الأحزاب الإصلاحية، أكد أن علي لاريجاني هو أحد الخيارات التي سيدفع بها للترشح للانتخابات"، لكن رئيس البرلمان السابق "لا يزال يشكك في أن يتمكن من الحصول على موافقة مجلس صيانة الدستور لخوض الانتخابات".

وكان المجلس رفض أهلية لاريجاني لترشحه للانتخابات الرئاسية عام 2021 والتي فاز فيها الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي، كما شارك كمرشح رئاسي في الجولة التاسعة من الانتخابات الرئاسية التي أجريت عام 2005 لكنه فشل واحتل المركز السادس بين 7 مرشحين.

وتولى علي لاريجاني مسؤوليات عليا في الجمهورية الإيرانية، حيث كان قائداً في الحرس الثوري خلال الحرب العراقية الإيرانية، وعُين كنائب وزير العمل والشؤون الاجتماعية في فترة 1981-1989، وفي حكومة الرئيس الراحل أكبر هاشمي رفسنجاني، تولی منصب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وفي الجولة السابقة، وعلى الرغم من الانطباع الأولي الذي تركه، واجه علي لاريجاني عدم تأييد الهيئة الإصلاحية بسبب خلفيته السياسية والقريبة من التيار الأصولي.

وشارك علي لاريجاني كمرشح رئاسي في الجولة التاسعة من الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي أجريت عام 2005، وفشل في هذه الانتخابات واحتل المركز السادس بين 7 مرشحين.

أخبار ذات صلة
إيران.. لاريجاني يخسر مقعده في مجلس خبراء القيادة

وفي الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2021 والتي فاز فيها الرئيس الراحل ابراهيم رئيسي استبعد مجلس صيانة الدستور ترشيح لاريجاني لأسباب لم تتضح بعد.

وأصبح لاريجاني عام 2005 أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ثم قدم استقالته بتاريخ 20 أكتوبر/تشرين الأول 2007.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com