أرشيفية
أرشيفية أ ف ب

هل حان الوقت لوقف المساعدات الأمريكية لإسرائيل؟

اعتبر موقع "جويش نيوز سينديكيت" الأمريكي، أن الأصوات المعارضة للمساعدات التي تتلقاها إسرائيل من الولايات المتحدة، التي تصاعدت خلال الأشهر الثمانية الماضية، لا يدرك أصحابها كنه العلاقة الوثيقة بين واشنطن وتل أبيب، مؤكدا أن الوقت الراهن ليس مناسبا على الإطلاق لوقف المساعدات الأمريكية لإسرائيل.

واستعرض الموقع، مجموعة من الأسباب، قال إنها دفعت الأصوات المعارضة إلى المطالبة بوقف المساعدات الأمريكية إلى تل أبيب، وفي مقدمة تلك الأسباب تجذر مشاعر الازدراء لدى الأصوات المعارضة تجاه حكومة إسرائيل المنتخبة بشكل ديمقراطي وتجاه غالبية مواطني الدولة العبرية.

وأشار إلى أن المعارضين يستخدمون ورقة المساعدات الأمريكية كوسيلة للضغط على إسرائيل في محاولة لتخفيض منزلة التحالف الحيوي طويل الأمد بين البلدين، في سياق الجهود الرامية إلى الإطاحة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وفق تقديره.

ورأى الموقع أن "الوقت ليس مناسبا لتخلي واشنطن عن تقديم المساعدات إلى تل أبيب".

وشدد على أنه لا ينبغي إعادة النظر في المساعدات الأمريكية في وقت يدور فيه جدال حول الإصلاح القضائي في إسرائيل، إذ يصف منتقدو نتنياهو أعضاء ائتلافه بأنهم يعارضون الديمقراطية، لأن من شأن تلك الخطوة أن تضفي مصداقية على هذا التشهير.

أخبار ذات صلة
لم يعد خطاً أحمر.. نقاش أمريكي حول قطع المساعدات عن إسرائيل

وقال الموقع: "كما لا ينبغي أن تحدث في وقت يشن فيه محللون سياسيون حملة كراهية في الصحافة الأمريكية ضد إسرائيليين وطنيين أو متدينين أو صهيونيين دينيين". وأضاف: "يتحدث المحللون عن حنين لفكرة الدولة اليهودية عندما كانت إسرائيل اشتراكية تحكمها قوى اليسار، ويمقتون إسرائيل المعاصرة التي عمل فيها الصهيونيون الدينيون والوطنيون والمتدينون على انتخاب التحالف الذي يضم نتنياهو".

وختم الموقع بالقول: "لقد صدقوا الأكاذيب بأن جهود نتنياهو الإصلاحية هي انقلاب سلطوي، وانطلت عليهم الفكرة الخاطئة بأن إسرائيل لم تعد تشارك الولايات المتحدة قيمها".

المصدر: الموقع "جويش نيوز سينديكيت" الأمريكي

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com