الرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي
الرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحيمتداولة

مسؤول إيراني سابق: لدينا القدرة على صنع قنبلة نووية

قال علي أكبر صالحي، وزير الخارجية والرئيس الأسبق لمنظمة الطاقة الذرية، إن إيران لديها القدرة التقنية على صنع قنبلة نووية.

وأوضح صالحي، في مقابلة مع التلفزيون الإيراني بوقت متأخر من مساء الأحد: "لدينا كافة القدرات في المجال النووي، وسأضرب لك مثلاً وأنت ستحصل على الإجابة، عندما تريد صناعة سيارة تحتاج إلى هيكل ومحرك ومقود وعلبة السرعات..".

وعندما قاطعه المذيع وقال له "حصلت على الجواب أنت دبلوماسي"، رد صالحي: "اسألني هل صنعت علبة السرعات أو الموتور، أقول لك نعم، ولكن كل شيء صنعناه لعمل خاص".

وبعد انسحاب الولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة عام 2018، خفضت إيران تدريجيًا التزاماتها في هذا الاتفاق ردًا على ذلك، وأعلنت في مرحلة أنها لم تعد تضع أي قيود فنية على برنامجها النووي بناءً على خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي).

ولم تسفر ثماني جولات من المفاوضات غير المباشرة بين الجانبين لإحياء الاتفاق النووي في فيينا والجولة الأخيرة في الدوحة عن اتفاق خلال الأعوام الماضية.

وتتهم إيران والولايات المتحدة بعضهما البعض بعرقلة الاتفاق وعدم وجود الإرادة السياسية اللازمة للتوصل إلى اتفاق نووي المبرم عام 2015.

وفي مطلع آب/أغسطس 2022، قال محمد إسلامي، رئيس منظمة الطاقة الذرية ونائب الرئيس الإيراني، إن إيران لديها القدرة على صنع قنبلة ذرية، مضيفاً "لكن مثل هذا البرنامج ليس على جدول الأعمال".

وإسلامي هو أول مسؤول إيراني يؤكد على قدرة إيران على بناء قنبلة ذرية في أقل من أسبوعين، لكن بعد ساعة من هذه الكلمات، خرج بهروز كمالوندي، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية، وقال إن تصريحات إسلامي أسيء تفسيرها.

لكن قبل كلام إسلامي، قال كمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي الإيراني للعلاقات الخارجية، المعين من قبل آية الله علي خامنئي "ليس سرا أن لدينا القدرة التقنية على إنتاج قنابل ذرية، لكننا لا نمتلكها".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com