أحداث الشغب في برازيليا في 8 يناير 2023
أحداث الشغب في برازيليا في 8 يناير 2023

بعد شغب أنصار بولسونارو.. اعتماد خطة أمنية جديدة في برازيليا


أعلنت السلطات في مقاطعة برازيليا، الإثنين، خطة أمنية جديدة تتضمن مضاعفة الانتشار الأمني في محيط مقار السلطة التي تعرّضت في الثامن من يناير/كانون الثاني لهجوم شنّه مناصرون للرئيس السابق اليميني المتطرف جايير بولسونارو.

الخطوة ترمي إلى "توفير الحد الأقصى من الطمأنينة وأمن جيّد" في محيط مقار السلطة ببرازيليا
سيلنا لياو

وأعلنت سيلنا لياو الحاكمة بالوكالة لولاية القطاع الفدرالي التي تقع ضمن نطاقها برازيليا، أن عديد عناصر الشرطة المتمركزين في محيط القصر الرئاسي والكونغرس والمحكمة العليا سيرتفع "بمفعول فوري" من 240 إلى 500.

وأوضحت في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس مجلس النواب أرتور ليرا، ومساعد وزير العدل ريكاردو كابيلي، أن الخطوة ترمي إلى "توفير الحد الأقصى من الطمأنينة وأمن جيّد".

وفي الثامن من يناير/ كانون الثاني أوقف حاكم مقاطعة برازيليا إيبانييس روشا عن العمل لمدة 90 يوما بسبب ثغرات أمنية سمحت بوقوع أعمال التخريب.

أحداث الشغب في برازيليا في 8 يناير 2023
على خلفية شغب برازيليا.. القبض على وزير العدل بحكومة الرئيس السابق بولسونارو

وكلّفت الحكومة حفظ الأمن في ولاية القطاع الفدرالي بموجب مرسوم رئاسي صدر في الثامن من كانون الثاني/يناير، وهو اليوم الذي شنّ فيه الآلاف من مناصري بولسونارو هجمات متزامنة على قصر بلانالتو وعلى مقرّي الكونغرس والمحكمة العليا، بعد أسبوع فقط على تنصيب اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا رئيسا للبلاد.

وأوقف أكثر من ألفي شخص على خلفية الهجمات التي وصفتها الحكومة بأنها "أعمال إرهابية". وأودع 1159 من هؤلاء السجن، وفق الأرقام الرسمية.

أحداث الشغب في برازيليا في 8 يناير 2023
لولا يتفقد القصر الرئاسي بعد عودته إلى برازيليا

ويفترض أن تنتهي الإثنين جلسات قضائية تمهيدية عقدت لأكثر من 800 معتقل.

وتسعى السلطات خصوصا إلى كشف الجهة التي موّلت الهجوم وأعطت أوامر تنفيذه.

وبولسونارو متواجد في الولايات المتحدة منذ 30 كانون الأول/ديسمبر، أي قبل يومين من انتهاء ولايته، وهو ينفي أي ضلوع له في هذه الهجمات، علما بأن تحقيقا فُتح بحقه.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com