من اجتماعات مجلس الأمن الدولي
من اجتماعات مجلس الأمن الدوليرويترز

وصفته واشنطن بـ"غير المتوازن".. مجلس الأمن يصوت على مشروع جزائري بشأن رفح

يصوّت مجلس الأمن، اليوم الجمعة، على مشروع قرار تقدمت به الجزائر لوقف الهجوم على رفح، ووصفته واشنطن بأنه "غير متوازن".

وينص مشروع القرار على مطالبة مجلس الأمن بإصدار قرار يلزم إسرائيل، "السلطة القائمة بالاحتلال، أن توقف فورًا هجومها العسكري، وأي عمل آخر في رفح".

ويطالب "بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن، ويطالب كذلك الأطراف بالامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي فيما يتعلق بجميع الأشخاص الذين يحتجزونهم".

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن المشروع الجزائري "غير متوازن"، ولا يحمّل حركة حماس الفلسطينية مسؤولية اندلاع الصراع.

ولم يفصح المتحدث باسم الخارجية الأمريكية للصحفيين عما إذا كانت الولايات المتحدة ستستخدم حق النقض (الفيتو) على مشروع القرار.

أخبار ذات صلة
الجزائر تعتزم إعادة طرح ملف عضوية فلسطين أمام مجلس الأمن

ويحتاج تمرير القرار إلى موافقة 9 أصوات مؤيدة على الأقل، وعدم استخدام حق النقض من قبل أي من الأعضاء الدائمين، وهم: الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وروسيا، والصين.

ووفرت الولايات المتحدة حتى الآن الحماية لحليفتها إسرائيل من خلال استخدام حق النقض ضد 3 مشاريع قرارات لمجلس الأمن بشأن الحرب في غزة.

ووزعت الجزائر مشروع قرار على مجلس الأمن الدولي يدعو لإنهاء الهجوم الإسرائيلي على رفح، إضافة إلى "وقف فوري" لإطلاق النار، يوم الثلاثاء، وذلك بعد ضربة إسرائيلية يوم الأحد، استهدفت مخيمًا للنازحين في رفح وأوقعت، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس في غزة، 45 قتيلاً.

وقالت حماس في بيان، يوم أمس الخميس، إنها أبلغت الوسطاء في محادثات وقف إطلاق النار بأنها لن تستمر في التفاوض في ظل مواصلة إسرائيل لعمليتها العسكرية، لكنها مستعدة للتوصل إلى "اتفاق كامل" يتضمن صفقة شاملة لتبادل الرهائن والمحتجزين إذا أوقفت إسرائيل الحرب.

وتعثرت عدة جولات من المحادثات التي تتوسط فيها مصر وقطر بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحماس وسط اتهامات متبادلة بين الجانبين بعرقلة محاولات التوصل إلى اتفاق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com