نتنياهو والسفير الأمريكي السابق ديفيد فريدمان
نتنياهو والسفير الأمريكي السابق ديفيد فريدمانأرشيف - AP

فريدمان: إدارة بايدن تكبل أيدي إسرائيل في حربها على حماس

شن السفير الأمريكي السابق في إسرائيل، ديفيد فريدمان، هجومًا لاذعًا ضد إدارة الرئيس جو بايدن، واتهمه بـ "تكبيل أيدي إسرائيل"، حسبما جاء في حديث بثته قناة "الأخبار 12" العبرية، اليوم الإثنين.

وذكرت القناة عبر موقعها الإلكتروني أنه في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب التقدم لنيل ترشيح الحزب الجمهوري وربما صوب البيت الأبيض من جديد، شن فريدمان، والذي عمل سفيرًا في إسرائيل إبان ولاية ترامب، هجومًا لاذعًا على الإدارة الديمقراطية، وقال إن بايدن "يكبل أيدي إسرائيل، في حربها على حماس".

وقالت القناة، إن فريدمان كان قد أعرب عن تضمانه الكامل مع إسرائيل إبان هجوم الـ 7 من أكتوبر على مستوطنات غلاف غزة، ونقلت عنه القول إن الرئيس بايدن "طالما وضع ملاحظات غير مناسبة، مثل قوله إن إسرائيل تقصف غزة بدون تمييز".

أخبار ذات صلة
الغارديان: إدارة بايدن معرضة للمساءلة في قضية الإبادة الجماعية بغزة

المجهود الحربي

وأشار السفير الأمريكي السابق إلى أن الرئيس بايدن "يتحدث بلا توقف عن ضرورة فرض حل الدولتين"، وعدَّ حديثه هذا "لا يضع بالاعتبار الوضع الراهن".

وأضاف فريدمان أنه "من زاوية محددة فإن بايدن يضر المجهود الحربي الإسرائيلي، من خلال رغبته في إجبار إسرائيل على العمل بما يعتبره حربًا بكثافة أقل".

وتساءل: "لماذا يُفجِّر جنود على الأرض منازل خاوية طالما يمكن القيام بذلك من الجو؟"، ورأى أن إدارة بايدن هي السبب، مضيفًا: "لست في موقف يسمح بتوجيه اتهامات ولكن أعتقد أن للأمر انعكاسًا للرسائل التي توجهها الإدارة الأمريكية لإسرائيل".

أخبار ذات صلة
حماس: موقف بايدن بشأن قيام دولة فلسطينية مجرد "وهم"

إيران في الصورة

وطلبت منه القناة تفسير تصريح سابق للمرشح الجمهوري ترامب، حين قال إنه لو كان رئيسًا للولايات المتحدة ما كان هجوم حماس قد حدث.

وأجاب بأنه لم يكن معه حين أطلق هذا التصريح ولم يناقشه، مستطردًا: "لكن أعتقد أنه يقصد أن كل هذه الأفعال الشريرة منبعها إيران في الأصل".

وتابع أنه في أواخر ولاية ترامب "كانت إيران ضعيفة، ولو كنَّا في الإدارة بدلًا من بايدن أعتقد أن إيران كانت ستبقى على ضعفها، كما أعتقد أن رسالته واضحة، لقد عشت ذلك بنفسي طوال 4 أعوام من ولايته".

وأردف قائلًا، إن حماس "شنَّت هجمات طوال عمله كسفير للولايات المتحدة في إسرائيل"، وذكر أن إدارة ترامب "لم تُكبِّل ولو مرة واحدة أيدي إسرائيل في أي مرحلة، ولم تُقيِّد قدرتها على الرد بأي شكل من الأشكال".

أخبار ذات صلة
صحيفة عبرية: بايدن ينتهك سيادة إسرائيل ويتعامل معها كجمهورية موز

إسرائيل مسؤولة

وعلى الرغم من ذلك، رأى فريدمان أن هناك أمور لا علاقة لها بالإدارة الأمريكية الحالية أو السابقة، ولفت إلى أن "هناك الكثير من الأجزاء الأخرى الناقصة في اللغز، منها أن إسرائيل سمحت بإدخال الأموال القطرية، فضلًا عن العمى الاستخباري الإسرائيلي، لا يمكن في الحقيقة الزعم أن كل ذلك مرتبط بترامب".

ووصف ما حدث في الـ 7 من أكتوبر بأنه "عاصفة متكاملة" على صعيد القرارات السيئة المتراكمة في إسرائيل، وذكر أنه لا يشك في أن ما حدث "ينم عن فشل هائل من النواحي العسكرية والاستخبارية وعلى صعيد القيادة السياسية".

وأضاف: "أُصلِّي من أجل عدم تكرار ذلك مجددًا ومن أجل تصحيح تلك الأخطاء، وأفترض أن هذا ما سيحدث".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com