المرشحة لانتخابات الرئاسة المكسيكية كلاوديا شينباوم
المرشحة لانتخابات الرئاسة المكسيكية كلاوديا شينباومأ ف ب

المرشحة الأوفر حظا لرئاسة المكسيك: "إنه زمن النساء"

قالت كلاوديا شينباوم، المرشّحة الأوفر حظا للفوز في الانتخابات الرئاسيّة المكسيكية، إن بلادها تشهد زمن التحول الذي يعني "العيش دون خوف والتحرر من العنف"، وخاطبت المكسيكيات اللواتي ينددن بهيمنة مجتمع ذكوري: "إنه زمن النساء وزمن التحول".

تعهّدت شينباوم (61 عاما) وهي مرشّحة اليسار الحاكم، من حركة التجديد الوطني (مورينا)، بمواصلة السياسة الحالية القائمة على مكافحة أسباب العنف بدلا من القمع الشامل، مع محاربة سياسة "الإفلات من العقاب".

ويستعدّ نحو مئة مليون ناخب في المكسيك لاختيار أول رئيسة في تاريخ أكبر دولة ناطقة بالإسبانية في العالم، حيث تُسجّل الأمم المتحدة ما بين 9 و10 حالات قتل لنساء يوميا.

أخبار ذات صلة
مرشحتان تتجهان للقضاء على هيمنة الرجال بانتخابات الرئاسة المكسيكية

وطغى العنف على الحملة الانتخابية، إذ قُتل ما لا يقلّ عن 25 مرشحا للانتخابات المحلية في هذا البلد الذي يُقوّضه عنف عصابات المخدرات، وهو أيضا أكبر شريك تجاري عالمي للولايات المتحدة.

ستكون مكافحة عنف الكارتيلات والعصابات التحدي الأول للرئيسة المستقبلية، وفقا لما نقلت وكالة "فرانس برس" عن مايكل شيفتر الباحث في مركز "ديالوغو إنترأميريكانو" للبحوث ومقره في واشنطن.

وكانت المرشحة الأخرى للرئاسة المكسيكية سوتشيتل غالفيس، (يمين الوسط، ويدعمها ائتلاف من 3 أحزاب)، نددت بفشل السياسة الأمنية للحكومة المنتهية ولايتها، متحدّثة عن "مقتل 186 ألف شخص وفقدان 50 ألفا" منذ العام 2018.

وتتفوّق المرشّحتان بفارق كبير على مرشّح الوسط خورخي ألفاريس ماينيس (38 عاما).

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com