الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو
الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو رويترز

رئيس البرازيل السابق بولسونارو: لا أخشى تقديمي للمحاكمة

أكد الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو اليوم السبت أنه لا يخشى تقديمه للمحاكمة.

جاء ذلك بعد يوم من ظهور نتائج تحقيق أمني كشفت أن السياسي المنتمي لليمين المتطرف حاول التعاون مع قادة في الجيش لتنفذ انقلاب يلغي به هزيمته في انتخابات 2022، وفقا لـ"رويترز".

ولم يشر بولسونارو مباشرة إلى المزاعم التي ساقها اثنان من قادة الجيش بأنه استدعاهما لمناقشة انقلاب محتمل لمنع الرئيس اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا من العودة إلى السلطة.

أخبار ذات صلة
بولسونارو يعود للبرازيل لأول مرة منذ هزيمته الانتخابية

وقال خلال تجمع سياسي في ريو دي جانيرو لدعم مرشحه لمنصب رئيس بلدية المدينة في الانتخابات المحلية التي ستجري في أكتوبر‭‭ ‬‬تشرين الأول: "لا أخشى أي محاكمة، طالما أن القضاة محايدون".

وذكر أنه يتعرض لاضطهاد سياسي من قبل حكومة لولا لأنه "شوكة في خاصرة اليسار".

وكان بولسونارو قد غادر إلى فلوريدا في أعقاب هزيمته في الانتخابات لتجنب تسليم الوشاح الرئاسي إلى لولا، وبعد أيام اقتحم أنصاره أبنية حكومية في محاولة للتحريض على انقلاب.

وفي العام الماضي، مُنع بولسونارو من الترشح لأي منصب عن طريق الانتخابات لمدة ثماني سنوات بسبب إساءة استخدام سلطته السابقة كرئيس وانتقاده الدائم للنظام الانتخابي في البلاد.

وقد تأمر المحكمة العليا باعتقاله وإحالته إلى المحاكمة.

وقال بولسونارو خلال التجمع: "آمل أن أستمر في العمل السياسي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com