جانب من جنازة ضحايا تفجيري كرمان
جانب من جنازة ضحايا تفجيري كرمانAFP

تفجيرا كرمان.. لماذا هاجم داعش إيران؟

تساءل موقع "بزنس إنسايدر" الأمريكي عن السبب الذي يقف وراء تنفيذ تنظيم "داعش" لهجمات انتحارية في إيران بالتزامن مع إحياء ذكرى مقتل قاسم سليماني في مدينة كرمان.

وبحسب تقرير الموقع، فقد سارع "داعش خراسان"، وهو فرع من التنظيم المتشدد المتمركز في أفغانستان وآسيا الوسطى، إلى إعلان مسؤوليته عن التفجيرين القاتلين اللذين أوديا بحياة أكثر من 90 إيرانيا.

وقالت الجماعة المتشددة على تطبيق "تليغرام" إن اثنين من أعضائها فجرا أحزمة ناسفة أثناء تجمع حشود في مقبرة كرمان.

ونقل الموقع عن باربرا سلافين، الزميلة المتميزة في مركز ستيمسون والمديرة السابقة لمبادرة مستقبل إيران في مركز جنوب آسيا التابع للمجلس الأطلسي، قولها إن سليماني كان شخصية مثيرة للخلاف".

أخبار ذات صلة
بعد هجوم كرمان.. انتقادات لوزير الداخلية الإيراني ومطالبات بـ"إقالته"

وأضافت سلافين، أن "الكثيرين في إيران اعتبروه بطلًا لأنه طرد داعش من العراق وساعد في هزيمتهم في سوريا؛ وهذا بالطبع خلق له أعداء داخل داعش".

وفي تعليقها على اتهام إيران لإسرائيل والولايات المتحدة بالوقوف خلف الهجومين اللذين تبناهما داعش، قالت سلافين: "لقد فعلت إسرائيل الكثير ضد إيران؛ حيث اغتالت علماء نوويين، ونفذت عمليات تخريب عبر الإنترنت للمنشآت النووية، وسرقت وثائق من إيران، وأرشيفات نووية حساسة للغاية، وما إلى ذلك. لكنها على الأقل، من خلال خبرتي، لم تشارك في هذا النوع من الهجمات الإرهابية". 

وأكدت سلافين على أن "المذبحة في كرمان لا تحمل بصمات عملية إسرائيلية سرية".

وربط التقرير عداء داعش تجاه إيران بالصراع القديم بين الفرعين الرئيسيين للإسلام، المسلمين السنة والشيعة.

ورغم أن إيران الشيعية تطلق على نفسها اسم "الجمهورية الإسلامية"، إلا أنها مكروهة من قبل المتطرفين السنة باعتبارها شكلًا من أشكال الردة.

ورجح التقرير أن يكون الدافع الأساسي لتنفيذ الهجومين، علاوة على الاختلافات الدينية والأيدولوجية، الرغبة في الانتقام من سليماني بسبب جهوده لقمع المسلحين السنة ابتداءً بأفغانستان وامتدادًا إلى سوريا والعراق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com